عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استبعاد عارضة الأزياء جيجي حديد من هيئة المحلفين المحتملين في قضية واينستين

محادثة
euronews_icons_loading
عارضة الأزياء جيجي حديد تدخل قاعة المحكمة صباح الخميس 16 كانون الثاني/ يناير
عارضة الأزياء جيجي حديد تدخل قاعة المحكمة صباح الخميس 16 كانون الثاني/ يناير   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

استبعدت محكمة مانهاتن التي تتولى محاكمة عملاق الانتاج السينمائي الهوليوودي هنري واينستين اسم عارضة الأزياء الشهيرة جيجي حديد من قائمة هيئة المحلفين المحتملة.

وشوهدت العارضة وهي تدخل مبنى المحكمة في نيويورك قبل التاسعة صباح الخميس 16 كانون الثاني/ يناير، لتمكث دقائق قليلة ثم تخرج مجدداً.

بحسب مسؤولين في المحكمة فإن هذه الخطوة كانت متوقعة في أعقاب الضجة التي أحدثها حضورها في المحكمة.

وكانت حديد قد حضرت جلسة استماع يوم الاثنين الفائت، سألت فيها عن إمكانية مقاربتها للقضية بحياد والتزامها الحقيقة بعد أن قالت إنها التقت المتهم كما التقت الممثلة سلمى حايك التي تتهم واينستين بالتحرش بها جنسياً وتعتبر إحدى الشاهدات المحتملات.

رغم أن حديد أكدت قدرتها على التزام الحياد، قائلة إنها تظن أنها "قادرة رغم كل شيء على مقاربة الوقائع بعقلية منفتحة"، قررت هيئتا الاتهام والدفاع أن وجودها سيخلق كثيراً من الفوضى، وبالتالي استبعدت.

عدم وجود حديد بين صفوف هيئة المحلفين كان أحد مطالب محامي واينستين إضافة إلى نقل المحاكمة من مدينة نيويورك، مشيرين إلى أن الاحتجاجات في الشوارع والهتافات الصاخبة التي يمكن سماعها حتى في قاعة المحكمة إضافة إلى التناول الإعلامي والصحفي للقضية حولوها إلى سيرك "إعلامي وترفيهي".

وقالت هيئة الدفاع، بعد أن واجه طلب سابق لها بتغيير موقع المحاكمة بالرفض، إن "الجو الشبيه بالكرنفال" المحيط باختيار هيئة المحلفين، إلى جانب الهيجان بسبب ظهور حديد بين صفوف الهيئة، وتعليقات وسائل التواصل الاجتماعي من قبل المحلفين المحتملين، خلقت شكوكاً بأن واينستين لن يحصل على محاكمة عادلة في مسقط رأسه.

حسب توقعات القاضي جيمس بيرك فستجتمع لجنة مؤلفة من 12 من المحلفين و6 من المناوبين في الوقت المناسب عند إلقاء البيانات الافتتاحية وسماع الشهادات يوم 22 كانون الثاني/يناير. وقال للمحلفين المحتملين إنه يتوقع انتهاء المحاكمة في أوائل آذار/ مارس.

وبحال إدانة واينستين باغتصاب امرأة في فندق عام 2013، والاعتداء على أخرى عام 2006 سيواجه حكماً بالسجن المؤبد.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox