عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مواجهات عنيفة بين متظاهرين و قوات الأمن في بغداد

محادثة
مواجهات عنيفة بين متظاهرين و قوات الأمن في بغداد
حقوق النشر  AP   -   Hadi Mizban
حجم النص Aa Aa

تجددت المواجهات الاثنين بين آلاف المتظاهرين والقوات الأمنية وسط العاصمة العراقية بغداد، و هذا قبل يوم من إنتهاء المهلة التي أعطوها للسلطات لتنفيذ إصلاحات يطالبون بها منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

و ترتفع أصوات المحتجين منذ الأول من تشرين الأول/أكتوبر، مطالبين الحكومة بإجراء إنتخابات تشريعية مبكرة إستنادا إلى مسار انتخابي جديد، و اختيار رئيس وزراء مستقل، و محاسبة المسؤولين الفاسدين الذين يحتكرون السلطة منذ ما يقارب 17 عاماً، لمدة لا تتجاوز الاسبوع للتنفيذ وإلا فالتصعيد.

و تشهد بغداد و مدن جنوبية بدءا من يوم الأحد، عمليات احتجاجية عديدة أدت الى اغلاق الطرق و الجسور بالإطارات المشتعلة، قبل ساعات من إنتهاء المهلة المحددة من طرف المحتجين.

وواصل هؤلاء القيام بالأمر نفسه صباح الاثنين، لكن إستطاعت القوات الأمنية التصدي لإيقاف أعمال الشغب، إذ أعلن الجيش في بيان أنه اعتقل تسعة متظاهرين وأعاد فتح الطريق الرئيسية في العاصمة.

وقد أطلقت القوات الأمنية الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريق المحتجين وإعادة فتح الطرق المغلقة، مما أدى إلى حدوث حالات اختناق في صفوف المحتجين.

وأفاد صحافي من وكالة فرانس برس بأن مئات المتظاهرين إحتشدوا في ساحة الطيران وسط بغداد حيث اشتبكوا مع القوات الأمنية التي أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي في الهواء لتفريقهم. وأفاد نفس المصدر إن المواجهات إستمرت طوال الليلة الماضية، ما أدى إلى إصابة نحو 20 شخصاً بجروح.

ويشهد العراق شللاً سياسياً منذ إستقالة حكومة عادل عبد المهدي مطلع كانون الأول/ديسمبر. وما تزال الكتل السياسية غير قادرة على التوافق على شخصية بديلة لرئاسة الوزراء رغم انقضاء المهل الدستورية.