عاجل
This content is not available in your region

اللكمات والأعيرة النارية في استقبال مهاجرين حاولوا الدخول إلى المجر

محادثة
euronews_icons_loading
اللكمات والأعيرة النارية في استقبال مهاجرين حاولوا الدخول إلى المجر
حقوق النشر
.
حجم النص Aa Aa

أكد مهاجرون على أن الشرطة المجرية استخدمت القوة المفرطة ضدهم أثناء محاولتهم، الدخول بطريقة غير شرعية إلى البلاد عبر الحدود الجنوبية قادمين من صربيا، وذلك بعد ساعات على إطلاق عناصر تلك الشرطة أعيرة نارية لمنع مهاجرين من اختراق حدودها الجنوبية.

أحد المهاجرين الذين أخفقوا في محاولة دخول المجر عبر الحدود، يوم أمس الثلاثاء، قال لوكالة أسوشيتد برس: إن ضباط الشرطة انهالوا بالضرب على المهاجرين، مسددين اللكمات على وجوههم وصدورهم، فيما أكد مهاجر آخر أنه أصيب بجروح في يده عندما حاول العبور إلى المجر قادماً من صربيا.

وكانت الشرطة المجرية أطلقت صباح أمس الثلاثاء أعيرة نارية تحذيرية بعد أن حاول نحو 60 مهاجراً اختراق نقطة تفتيش، وأوضحت الشرطة أن المجموعة حاولت دخول الاتحاد الأوروبي عند معبر روسكي، فقام ضابط الأمن في المعبر بإطلاق الأعيرة النارية، لافتة إلى أنه تم توقيف أربعة مهاجرين بعدما تمكنوا من دخول الأراضي المجرية.

وكان معبر روسكي قد شهد مرارا وتكرارا أعمال شغب واسعة النطاق عندما كانت أزمة المهاجرين في الاتحاد الأوروبي في ذروتها خلال العام 2015، حين اشتبكت الشرطة، عديد من المرات، مع المهاجرين الذين كانوا يحاولون اختراق حدود التكتّل، وأوعز على إثرها رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان بإقامة سياج معدني على طول حدود المجر ما أدى إلى تراجع عدد المهاجرين.

وكانت السلطات المجرية أكدت أن زيادة ملحوظة سجِّلت في الأشهر الماضية لأعداد المهاجرين الذين يحاولون دخول البلاد قادمين من بلاد البلقان، إذ بعد أن كان عدد الذين يحاولون دخول البلاد بطريقة غير شرعية 300 شخص في اليوم، ارتفع العدد في الأسابيع الأخيرة إلى أكثر من ألف شخص يومياً.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox