عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: تجدد الاشتباكات بين المتظاهرين والشرطة في العاصمة التشيلية سانتياغو

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: تجدد الاشتباكات بين المتظاهرين والشرطة في العاصمة التشيلية سانتياغو
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

تجمع الآلاف من المتظاهرين في ساحة "باكيدانو" وسط العاصمة التشيلية سانتياغو، مطالبين حكومة الرئيس سيباستيان بينيرا باعتماد إصلاحات اجتماعية. ولم تخلو الاحتجاجات من أعمال العنف حيث كانت الشوارع القريبة من الساحة مسرحا للمواجهات بين قوات الشرطة والمتظاهرين.

وأظهرت الصور التي تداولتها وسائل الإعلام رجال الإطفاء وهم يحاولون السيطرة على حريق بأحد المباني وسط العاصمة سانتياغو حيث أمضوا ساعات وهم يحاولون إطفاءه. وأكد رجال الحماية المدنية، الذين لم يتمكنوا من تحديد مصدر الحريق، أن المبنى كان فارغا من السكان.

ونشرت شرطة مكافحة الشغب شاحنة خراطيم المياه أثناء محاولتها تفريق المتظاهرين في شوارع العاصمة حيث لم يتردد المتظاهرون في رشق قوات الأمن بالحجارة.

وتعتبر المظاهرات التي تشهدها تشيلي امتدادا لاحتجاج الطلاب على زيادة متواضعة في أسعار المترو في الـ 18 أكتوبر-تشرين الأول الماضي، والذي سرعان ما تحول إلى حركة أكبر وأوسع نطاقا مع قائمة طويلة من المطالب التي ترتبط إلى حد كبير بالفجوة الواسعة بين "الأثرياء" و"البسطاء" في التشيلي.

ودعا المتظاهرون إلى إجراء إصلاحات في أنظمة الرعاية الصحية والتعليم ونظام التقاعد وحتى الدستور الذي يعود إلى العام 1980 وهي فترة الدكتاتورية العسكرية.

وتشير بيانات مكتب الادعاء الوطني العام، بحلول الـ 28 يناير-كانون الثاني 2020، إلى مقتل 31 شخصا في الاشتباكات بين المتظاهرين والشرطة. وأوضح مكتب الادعاء أنه حتى الـ 30 نوفمبر-تشرين الثاني تمّ تسجيل حوالي 5600 شخص في إطار ضحايا العنف المؤسسي وانتهاكات حقوق الإنسان وأنه بين الـ 18 أكتوبر-تشرين الأول والـ 31 ديسمبر-كانون الأول 2019، تمّ اعتقال 54442 شخصا.