عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: منتجع تزلج فرنسي يستعين بطائرات الهليكوبتر لإسقاط الثلوج خوفاً من الإغلاق

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: منتجع تزلج فرنسي يستعين بطائرات الهليكوبتر لإسقاط الثلوج خوفاً من الإغلاق
حقوق النشر  FRFT
حجم النص Aa Aa

قرر منتجع تزلج فرنسي استخدام طائرات هليكوبتر لنقل الثلوج من المرتفعات إلى المحطة في محاولة لتعويض النقص في الثلوج، إلا أن هذه الخطوة لاقت حملة انتقادات واسعة.

واستخدمت محطة "لوشون سوبر بانيير" في جبال البيرينيه في جنوب غرب فرنسا المروحيات يومي الجمعة والسبت لنقل حوالي 50 طناً من الثلوج من الجبال العالية إلى المنتجع.

وقال يرفيه بونو مدير مجلس الإدارة المحلي في حديث لوكالة الأنباء الفرنسية "لقد تم إلقاء الثلوج على عدد قليل من منحدرات المحطة البالغ عددها 28 منحدرا، مع التركيز بشكل أساسي على المناطق المخصصة للمبتدئين والأطفال".

وأشار إلى أن تكلفة هذه العملية تتراوح بين 5000 و 6000 يورو. وقال بونو إنه "على المدى الطويل من المتوقع أن نقوم بـ 10 أضعاف على الأقل من هذا الاستثمار مما يسمح للمنتجع بالحفاظ على نحو 80 وظيفة".

وقال بونو إن هذا الإجراء "ليس بيئياً" إلا أنه لم يكن أمام المحطة أي خيار آخر لإبقاء أبوابها مفتوحة أمام المتوافدين وتحديدا في هذه الفترة، أي في فترة العطلات المدرسية بين فبراير/شباط إلى مارس/آذار، والتي تعد لحظة مهمة جدا بالنسبة لمنتجعات التزلج الفرنسية التي تحصل على حوالي 30 ٪ من إيراداتها خلال تلك الفترة.

وانتقد حزب الخضر هذه الخطوة وقال إنها "انحراف قصير الأجل يحارب ظاهرة الاحتباس الحراري من خلال المساهمة به".

وتعد فرنسا الوجهة الثانية للتزلج في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية. ويبلغ إجماليّ إيرادات فرنسا من التزلج 9 مليار يورو سنويا، ويؤمن هذا القطاع حوالي 120.000 وظيفة.

وتأتي هذه الخطوة الحادة في محاولة من المنتجع إيجاد الحلول اللازمة لمواجهة التغير المناخي.

وذكرت هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية أنه وعلى الرغم من تساقط زخات ثلجية وفيرة في بداية موسم الشتاء إلا أن شهر يناير كان "معتدلاً وجافًا جدا".