عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بطولة الأمم الستة لرياضة الرغبي: إنجلترا تتألق وتطيح بآمال أيرلندا

محادثة
euronews_icons_loading
بطولة الأمم الستة لرياضة الرغبي: إنجلترا تتألق وتطيح بآمال أيرلندا
حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

استطاعت إنجلترا التفوق في بطولة الأمم الستة لرياضة الرغبي حيث حرمت أيرلندا من الفوز باللقب الثالث في فوز مثير للإعجاب (24-12) في مدينة تويكنهام، يوم الأحد.

حاولت انجلترا قبل البطولة لتكون أعظم فريق للرغبي على الإطلاق، لكنها تعثرت أمام المنتخب الفرنسي، وبالكاد هزمت اسكتلندا، لكنها سعت إلى الفوز عن جدارة في أول ظهور لها على أرضها وكان لها ذلك.

سيطرة إنجلترا تمامًا على مجريات اللقاء أدى بالإطاحة بالجدار الإيرلندي، وكانت النتيجة ايجابية بالقدر الكافي قبل نهاية الشوط الأول (17-0)، وحاولت ايضا في نهايته ثلاث مرات مقابل محاولات الفريق الخصم الذي كان تماما في غير عادته.

النتيجة عكست سعي إنجلترا الحثيث في البحث عن اللقب، وكذلك فعلت أيرلندا، التي جاءت إلى تويكنهام بآمال كبيرة بعد تغلبها على اسكتلندا وويلز.

لا يزال يتعين على أيرلندا مواجهة إيطاليا وفرنسا، حيث يعد الفريق الفرنسي الوحيد الذي لم يهزم خلال ثلاث جولات، إنه يسعى للظفر بلقب الأمم الستة للمرة الأولى منذ 10 سنوات.

قامت إنجلترا بخنق إيرلندا من خلال السيطرة على الخط الأمامي، سرعة لاعبيها أدى بالفريق الإيرلندي إلى التراجع وارتكاب الاخطاء. ضغط الفريق الإنجليزي المتواصل على الأجنحة وفي القلب أربك الايرلنديين وشتت تركيزهم فكانت صفارة نهاية الشوط الأول بمثابة اعلان عن التقاط الأنفاس.

لم يقم آندي فاريل، مدرب أيرلندا، بأي تغييرات في نهاية الشوط الأول، وضع الثقة بالكامل في لاعبيه في الشوط الثاني، لكن إنجلترا سرعان ما استعادت اليد العليا، ودمرت الصرخة الإيرلندية لتتمكن من بسط سيطرتها على ارضية الميدان تماما، حتى جاءت محاولة استبدال اللاعب بروب أندري من قبل المدرب الايرلندي في الوقت بدل الضائع، لكن الحظ لم يبتسم له والنتيجة في النهاية كانت لصالح فوز انجلترا.