عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حكمٌ قضائي بريطاني يقوّض خطة لتوسعة مطار هيثرو بلندن

محادثة
euronews_icons_loading
.
.   -   حقوق النشر  .
حجم النص Aa Aa

حقق ناشطون مدافعون عن البيئة في بريطانيا انتصاراً، اليوم الخميس، بحصولهم على حكم قضائي يحظر خطةً مثيرة للجدل تقضي بإنشاء مدرّج ثالث في مطار هيثرو بالعاصمة لندن، والذي يعدُّ أحد أهم المطارات في العالم.

ومن شأن القرار الذي أصدرته محكمة الاستئناف في المملكة المتحدة أن يعرقل خطة بقيمة 14 مليار جنيه استرليني ( 16.4 مليار يورو) تهدف، أي تلك الخطة، إلى إحداث توسعة لأكثر المطارات الأوروبية إزدحاماً.

ولطالما أعرب دعاة حماية البيئة وسكّان المناطق المجاورة لـ"هيثرو" عن معارضتهم توسعة المطار وإنشاء مدرّج ثالث فيه خشية أن يحدث ذلك تأثيراً على جودة الهواء وتغير المناخ ومستوى الضوضاء.

وكان المشرّعون البريطانيون صوّتوا في أواخر شهر حزيران/يونيو 2018 لصالح قرار توسعة مطار هيثرو بهدف زيادة طاقته الاستيعابية، مما أثار حفيظة المدافعين عن البيئة الذين يؤكدون أن المشروع يتعارض مع التزامات المملكة المتحدة فيما يتعلق بمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري، علماً أن حكومة تيريزا ماي حينها فرضت على جميع نواب حزب المحافظين التصويت لصالح التوسعة، بينما سمح حزب العمال لنوابه بالتصويت وفقاً لما يرونه مناسباً.

يذكر أن رئيس الوزراء بوريس جونسون لطالما أظهر معارضته لتوسعة مطار هيثرو، ويعد قرار محكمة الاستئناف الأخير، ركيزة يمكن البناء عليها من أجل إعادة النظر في المشروع برمته.

وقال متحدث باسم جونسون للصحفيين: إنه لا يزال يتعيّن على (المسؤولين في مطار) هيثرو الوفاء بالمعايير البيئية العالية وتقديم اقتراحات "واقعية" للمشروع.

ومن ناحيته، وصف عمدة لندن صادق خان، أحد المعارضين للمشروع، القرار بأنه انتصار للأجيال القادمةـ، وقال: "يجب على الحكومة الآن أن تأخذ بالحكمة وأن تتخلى عن خطط إنشاء مدرج ثالث في هيثرو".