عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

13 ألف مهاجر على الأقل يحتشدون على الحدود بين تركيا واليونان

محادثة
euronews_icons_loading
توافد كبير للمهاجرين على الحدود التركية اليونانية
توافد كبير للمهاجرين على الحدود التركية اليونانية   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أعلنت الوكالة الأوروبية لمراقبة وحماية الحدود الخارجية "فرونتكس" الأحد رفع مستوى التأهب إلى "الأقصى" عند الحدود اليونانية التركية التي يسعى آلاف المهاجرين لعبورها باتجاه أوروبا. وقالت متحدثة باسم الوكالة في بيان صدر في بروكسل، "رفعنا مستوى التأهب إلى الأقصى عند كل الحدود المشتركة مع تركيا". وأضافت "تلقينا طلب دعم إضافي من جانب اليونان. اتخذنا إجراءات لإعادة نشر معدات تقنية والمزيد من عناصرنا في اليونان.

وصول 2000 مهاجر الأحد

ووصل نحو ألفي مهاجر على الأقل الأحد إلى الحدود اليونانية التركية بهدف محاولة العبور إلى أوروبا في أعقاب إعلان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان فتح حدود بلاده أمامهم. وعبر المهاجرون القادمون من اسطنبول وبينهم سوريون وعراقيون وأفغان، حقولا سيرا على الأقدام خلف بعضهم البعض باتجاه معبر بازاركولي الحدودي (أو معبر كاستانييس من الجانب اليوناني)، وبينهم ونساء وأطفال.

تواجد 13 آلاف مهاجر على الحدود التركية اليونانية

وقالت السلطات اليونانية إنها منعت نحو 10 آلاف مهاجر قادمين من تركيا من دخول أراضيها في غضون الساعات الـ 24 الماضية.

وأعلنت السلطات اليونانيو في بيان صحفي صدر عن المعبر الحدودي في كاستانييس شمال شرق اليونان إنه من صباح السبت الساعة 6,00 (4,00 بتوقيت غرينتش) إلى الساعة نفسها من يوم الأحد "جرى منع 9,972 عملية دخول غير شرعية في منطقة ايفروس".

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت أن عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى الحدود التركية اليونانية منذ الجمعة قد بلغ نحو 13 ألف مهاجر. وأعلنت المنظمة الدولية للهجرة في بيان أن "آلاف المهاجرين، وبينهم عائلات وأطفال، يقضون ليلة باردة على الحدود بين تركيا واليونان".

وأضافت المنظمة الأممية "بحلول مساء السبت لاحظ موظفونا الذين يعملون على طول الحدود البالغ طولها 212 كيلومترا بين تركيا واليونان وفي العاصمة ما لا يقل عن 13 ألف شخص محتشدين عند نقاط العبور الحدودية الرسمية في بازاركول وإيبسالا ومعابر متعددة أخرى غير رسمية".

وأشارت الوكالة إلى أنها رصدت "مجموعات من عشرات الأشخاص وأخرى من أكثر من ثلاثة آلاف". وقال لادو غفيلافا رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في تركيا في بيان "عدد المهاجرين الذين يعبرون أدرنة نحو الحدود ارتفع خلال اليوم مع وصول سيارات وحافلات من اسطنبول". وأضاف "معظم المهاجرين هم من الرجال، لكننا نرى أيضا مجموعات تضم عائلات مع أطفال صغار".

وأعرب الاتحاد الأوروبي السبت عن "قلقه" إزاء الوضع، معلناً استعداده لتقديم مساعدة إضافية لليونان وبلغاريا الحدوديتين مع تركيا.

وأطلقت قوات الأمن اليونانية السبت قنابل الغاز المسيل للدموع لمنع المهاجرين من عبور الحدود. ووقعت اشتباكات بين الطرفين حيث قام المهاجرون برمي الحجارة على القوات اليونانية.

وصباح الأحد، شاهد مراسلو فرانس برس مجموعة صغيرة من رجال يرمون الحجارة نحو سيارة شرطة يونانية كانت تقوم بدورية في الجانب الآخر من الحدود.

وتريد تركيا من خلال قرار فتح حدودها الضغط للحصول على دعم غربي لها في سوريا حيث تكبدت خسائر كبيرة هذا الأسبوع. وهدّد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان السبت بالسماح لآلاف اللاجئين بالتوجّه إلى أوروبا بينما حذّر من أن دمشق "ستدفع ثمن" هجوم أودى بأكثر من 30 جنديًا تركيًا في سوريا.