عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مواسم الصيف في أستراليا تطول والشتاء تتقلص بسبب التغير المناخي

محادثة
مواسم الصيف في أستراليا تطول والشتاء تتقلص بسبب التغير المناخي
حقوق النشر  أ ب   -   Rick Rycroft
حجم النص Aa Aa

أظهر تحليل لمركز دراسات أسترالي الإثنين أن مواسم الصيف في أستراليا باتت أطول بشهر أو أكثر فيما تقلصت مدة فصل الشتاء بسبب التغير المناخي.

وقال المعهد الأسترالي إنّ مناطق واسعة من البلاد تشهد 31 يوما إضافيا من درجات حرارة صيفية كل سنة مقارنة مع خمسينات القرن الماضي.

فعرفت سيدني 28 يوما إضافيا من الحر وملبورن 38 يوما منذ منتصف القرن العشرين.

وتسجل في بعض المناطق التي اجتاحتها حرائق غابات في الأشهر الأخيرة مثل مدينة بورت ماكويري في ولاية نيو ساوث ويلز، سبعة أسابيع إضافية من حرارة عادة ما تسجل في الصيف.

وقال مدير برنامج المناخ والطاقة في المعهد الأسترالي ريتشي مرزيان "إن درجات الحرارة التي كانت تسجل عادة في أشهر الصيف الثلاثة الإعتيادية في الخمسينيات، بات الآن تمتد من مطلع او منتصف تشرين الثاني/نوفمبر إلى منتصف آذار/مارس".

وخسرت عاصمة البلاد كانبيرا 35 يوم شتاء في مقابل 31 لمدينة بريسبان في الشرق.

وأوضح مرزيان أن الاحترار المناخي يزيد من خطورة مواسم الصيف مع وقت أقل خلال فصل الشتاء للقيام بأعمال تقي من حرائق الغابات، فيما تؤثر موجات القيظ على الصحة والاقتصاد.

وأشار إلى أن "موجات الحر القصوى هي أكثر الكوارث الطبيعية فتكا بالأرواح".

وسجلت خلال موسم الصيف في أستراليا سلسلة من الحرائق الكارثية قضى فيها أكثر من 30 شخصا وأتت على آلاف المنازل ونفق فيها ما لا يقل عن مليار حيوان.

وأدّت هذه الكارثة إلى تجدد الدعوات للحكومة المحافظة من أجل خفض الانبعاثات التي تساهم في الاحترار العالمي.