عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: حجيج مسيحيون أمريكيون يغادرون الضفة الغربية بعد التأكد من عدم إصابتهم بكورونا

محادثة
euronews_icons_loading
حاج مسيحي يصلي أمام كنيسة المهد في بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة، حيث قررت السلطة الفلسطينية غلق الكنيسة بسبب انتشار فيروس كورونا
حاج مسيحي يصلي أمام كنيسة المهد في بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة، حيث قررت السلطة الفلسطينية غلق الكنيسة بسبب انتشار فيروس كورونا   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

غادرت مجموعة من الحجيج المسيحيين الأمريكيين مقرها للحجر الصحي في فندق في الضفة الغربية، بعد أن تأكدت عدم إصابة أفرادها بفيروس كوفيد-19 (كورونا).

وقال رئيس القساوسة كريس بل، إن عناصر مجموعته الثلاثة عشر، وصلوا الأسبوع الماضي بغرض زيارة الأرض المقدسة، ولكن بعد يومين من جولتهم في القدس وفي بيت لحم، قيل لهم إنهم ربما يكونون عرضة للإصابة بفيروس كوفيد-19، إذ تزامن وجودهم في الفندق مع سياح يونانيين ثبتت إصابتهم بفيروس كوفيد-19.

ويقع الفندق في قرية بيت جالا، القريبة من بيت لحم، التي أصبحت بؤرة ظهور الفيروس في الضفة الغربية. ولوحظ أن 14 شخصا من أصل 19 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس كوفيد-19 هم من عمال الفنادق. وقد ولدت المخاوف من ظهور فيروس كوفيد-19 في بيت لحم، مهد المسيح حالة من الشعور بالذعر.