عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مدينة البندقية السياحية الشهيرة تفتقد زوارها .. والسبب كورونا

محادثة
euronews_icons_loading
شاهد: مدينة البندقية السياحية الشهيرة تفتقد زوارها .. والسبب كورونا
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

بعد يوم واحد فقط من إعلان رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي قرار تطبيق العزل الصحي على 11 مقاطعة في البلاد، بدءا من ميلانو، العاصمة الاقتصادية إلى أكثر المدن شهرة في العالم، تحولت مدينة البندقية، المقصد السياحي إلى مدينة للأشباح.

وقامت السلطات بعزل الملايين في محاولة للحد من تفشي الوباء القاتل الذي أسفر حتى هذه اللحظات عن مقتل 463 شخصا وإصابة أكثر من 7300 حالة. وبات البلد الأوروبي أكثر البلدان تضررا من الفيروس بعد الصين.

وبحسب القرار الصادر يمنع منعا باتا دخول أيا كان إلى المقاطعات المعزولة أو خروج أي أحد منها. وعند المخالفة يتوجب دفع غرامة بقيمة 206 يورو أي ما يعادل 235 دولارا.

هذا وأمرت السلطات بإقفال المتاحف والمسارح وألغيت حفلات الزفاف والتجمعات، وطلب من المطاعم إبقاء مسافة متر واحد على الأقل بين الزبائن.

ومن المتوقّع أن تستمرّ هذه الإجراءات الإيطالية الاستثنائية حتى 3 نيسان/أبريل المقبل.

ولا تزال الحدود مفتوحة حتى الآن مع الدول المجاورة، رغم أنّ براغ دعت روما إلى منع مواطنيها من السفر إلى الخارج.