عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قبل بوتين.. أبرز الرؤساء الذين عدلوا دساتير بلادهم بهدف السلطة

محادثة
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أقر مجلس الاتحاد الروسي الأربعاء التعديلات الدستورية التي سبق للنواب أن اعتمدوها، وتفتح الباب أمام بقاء الرئيس الروسي فلاديمير في السلطة حتى 2036 نظرياً.

وقد أيد 160 عضواً في المجلس التعديلات فيما عارضها عضو وامتنع ثلاثة عن التصويت. ويبقى أن يقر ثلثا المناطق الروسية هذه التعديلات قبل طرحها في "اقتراع شعبي".

وبوتين ليس الرئيس الأول الذي يقترح تعديلات دستورية تسمح ببقائه في السلطة لمدة أطول، فسبقه إلى ذلك زعماء مثل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وغيرهم أجريت في عهودهم تعديلات تمدد من فترات رئاستهم أو تقوي من قبضتهم على مقاليد الحكم.

أبرز التعديلات الدستورية حول العالم لإبقاء الرؤساء في الحكم لمدة أطول أو لتوسيع السلطة.

عبد العزيز بوتفليقة – الجزائر:

في عام 2006، اقترح رئيس الوزراء الجزائري آنذاك عبد العزيز بالخادم تعديل الدستور الجزائري ليسمح للرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالترشح لولايات غير محدودة بفترة زمنية معينة.

واقترحت الحكومة الجزائرية طرح التعديلات لاستفتاء عام كان مقرراً عام 2007 قبل أن يُلغى دون تحديد أسباب لذلك وتقرر الحكومة تعديل الدستور دون الاستفتاء عليه بعد ذلك بموافقة البرلمان في 12 نوفمبر – تشرين الثاني عام 2008.

وكان الدستور الجزائري قبل ذلك يسمح للرئيس بالترشح لولايتين متتاليتين فقط ولكن التعديل سمح لبوتفليقة بالبقاء في سدة الحكم لولايات ثالثة ورابعة.

بشار الأسد – سوريا

في عام 2012 تم تعديل الدستور السوري بحيث يسمح للرئيس بشار الأسد بالترشح لفترتين رئاسيتين مدة كل منها سبع سنوات بدءاً من إقرار التعديلات أي دون احتساب الأعوام التي قضاها بشار رئيساً خلفاً لوالده حافظ الأسد الذي توفي عام 2000.

إيفو موراليس – بوليفيا

حاول الرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس تمديد تعديلات دستورية عام 2016 تسمح له بالترشح لرئاسة البلاد لفترة رابعة عام 2019.

وعلى الرغم من رفض البرلمان البوليفي للمقترح، إلا أن حزب موراليس "الحركة نحو الاشتراكية" طالب المحكمة الدستورية للبلاد بإلغاء حدود ترشيح الرئيس بالدستور وهو ما وافقت المحكمة عليه مما سمح لموراليس بخوض والفوز بانتخابات عام 2019.

ولكن مظاهرات شعبية جارفة ضد فوز موراليس بالمدة الرابعة أطاحت به مما أدى إلى دفعه للاستقالة وفراره من بوليفيا إلى المكسيك ومنها إلى الأرجنتين في نوفمبر – كانون الأول الماضي.

أ ب
الرئيس البوليفي السابق إيفو موراليسأ ب

رجب طيب إردوغان – تركيا

في عام 2017، صوتت الأغلبية من الناخبين الأتراك على استفتاء لتعديل الدستور لتحويل النظام السياسي في البلاد من برلماني إلى رئاسي.

التعديل الجديد منح الرئيس رجب طيب إردوغان سلطات شبه مطلقة وخاصة بعد إلغاء منصب رئيس الوزراء فصار لإردوغان القول الأول والأخير في تعيين الوزراء والقضاة وإقرار الميزانيات.

جي شينبينغ – الصين

في مارس – آذار عام 2018، أقر المؤتمر الشعبي الصيني التعديلات الدستورية المقترحة من قبل الحزب الشيوعي الحاكم والتي ألغت المادة الخاصة بتحديد ولايتين متتاليتين مدة كل منها خمس سنوات لكل من رئيس البلاد ونائبه.

وقال معارضون للرئيس جي جينبينغ إن التعديل صُمم لإبقائه في السلطة دون حد زمني عوضاً عن المادة الدستورية التي أقرتها الصين عام 1982 وتهدف إلى ضمان تغيير السلطة في البلد كل عشر سنوات على أقصى تقدير.

عبد الفتاح السيسي – مصر

وفي أبريل – نيسان من العام الماضي، وافق البرلمان المصري والأغلبية من الناخبين على استفتاء لتعديل الدستور يمدد الفترة الرئاسية من أربع إلى ست سنوات مع منح الرئيس عبد الفتاح السيسي الحق في الترشح لولايتين جديدتين بدءاً من عام 2022 دون حساب ولايته الحالية والسابقة.

وانتخب السيسي عام 2014 قبل أن يفوز بولاية ثانية عام 2018 طبقاً للدستور المصري القديم الذي سمح بولايتين رئاسيتين مدة كل منها أربع سنوات.

وأصبح بمقدور السيسي – بمقتضى التعديلات الأخيرة – البقاء في السلطة حتى عام 2034.

أ ب
عبد الفتاح السيسيأ ب

فلاديمير بوتين – روسيا

تشمل مقترحات تعديل الدستور الروسي تعزيز الصلاحيات الرئاسية وتدابير اجتماعية ومبادئ محافظة كما تمهد لبقاء بوتين في السلطة حتى 2036 وهو ما سيجعله الأطول بقاءً بمقعد الرئاسة في تاريخ روسيا الحديث.

وسيسمح التعديل لبوتين بـ"تصفير عداد" ولاياته الرئاسية ليحق له الترشح في العامين 2024 و2030. وينبغي على المجلس الدستوري أن يقر هذا التعديل بطلب من بوتين.

ولم يحكم روسيا من الرؤساء والآباطرة لفترة أطول من هذه سوى الإمبراطور "بطرس العظيم" الذي حكم لمدة 43 عاماً بين عامي 1682 و1725.

وتولى بوتين رئاسة البلاد عام 2000 وحتى عام 2008 عندما انتخب حليفه ديميتري ميدفيديف رئيساً وعُين بوتين رئيساً للوزراء حتى تمكن من الترشح للانتخابات الرئاسية والفوز بها مرة أخرى عام 2012.

وينص الدستور الروسي بصورته الحالية على حق ترأس البلاد لفترتين متتاليتين فقط مدة كل منها ست سنوات.