عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الشتاء في أبيسكو السويدية: عواقب ارتفاع درجات الحرارة في أبرد مكان في العالم؟

euronews_icons_loading
الشتاء في أبيسكو السويدية: عواقب ارتفاع درجات الحرارة في أبرد مكان في العالم؟
حقوق النشر  euronews
حجم النص Aa Aa

في برنامج يورونيوز الشهري عن حقائق تغير المناخ، "Climate Now"أو "الطقس الآن" سنتحدث عن سرعة سخونة القطب الشمالي على الرغم من ان الجو فيه لا يزال بارداً. لنبدأ بأخر بيانات خدمة كوبرنيكوس لتغير المناخ. حان الوقت لتحديث السجلات. لم يسجل شهر شباط / فبراير الماضي حراً قياسياً فقط.

هنا في أوروبا سجل الشتاء بأكمله من بداية كانون الأول/ ديسمبر حتى نهاية شباط / فبراير، ارتفاع 3.4 درجة عن معدلها المسجل ​​1981-2010، ليكون الشتاء الأحر على الإطلاق. الأكثر.

لنشاهد الآن ما حدث على نطاق عالمي عبر هذه الخريطة لشذوذ درجة الحرارة لشهر شباط / فبراير.

Wilks, JeremyWilks, Jeremy

أواخر الصيف في القارة القطبية الجنوبية كان أحر من المعدل، أما في أستراليا فقد كان أكثر برودة، وفي أوروبا، أكثر اعتدالًا، لكن أيضًا في سيبيريا وآسيا الوسطى أحر من المعدل ​​في شباط / فبراير.

الآن نلقي نظرة على الغطاء الجليدي في القطب الشمالي، والذي كان منخفضًا الشهر الماضي. وفقاً للعلماء تقلص الجليد بحوالي 850 ألف.

February temperaturesWilks, Jeremy

كم مربع أكثر من العادة خلال العام. وهذا يعادل المساحة السطحية لفرنسا وإيطاليا مجتمعتين.

لذا، فلنركز على موقع تقريرنا، قرية أبيسكو شمال السويد، مكان بسبب تغير المناخ، انتقل معدل ​​درجة الحرارة السنوية من تحت الصفر إلى أعلى من الصفر. كما في هذا الرسم البياني، تقلبت درجات الحرارة السنوية منذ العام 1960 ، لكنها ارتفعت تدريجيًا.

كيف يبدو ذلك على الأرض؟

في أبيسكو، السويدية، عادة ثلج وجليد ودرجات حرارة معدلاً ​​حوالي 15 درجة مئوية.

المناطق شمالي الدائرة القطبية الشمالية عادة تكون منجمدة. لكن تحت كل هذا الثلج، هناك علامات كبيرة على التغيير.

"هنا، لدينا محطة أرصاد جوية، قمنا بقياس درجة الحرارة باستخدام ميزان حرارة منذ العام 1913. لكن هذه الشجرة هي مقياس حرارة. جميع هذه الأشجار هي موازين حرارة "، يقول كيث لارسون، منسق مشروع، محطة أبحاث علمية في أبيسكو.

تُظهر الأشجار وقراءات درجة الحرارة من محطة الطقس هذه التي تعود إلى أكثر من مائة عام أن درجة الحرارة في أبيسكو ترتفع على الأقل مرتين أسرع من بقية دول العالم. يقول لارسون أن هذا يرجع إلى حلقات التغذية المرتدة - حين يذوب الثلج والجليد، فإنه يعكس كمية أقل من ضوء الشمس، ما يجعله يذوب بشكل أسرع.

"في العام 1989، باستثناء العام 2010، كل السنوات دافئة. هذا لا يعني أن الجو ليس باردًا في الشتاء، فهذا لا يزال القطب الشمالي. لكننا فقدنا الشتاء البارد "، يضيف كيث لارسون، منسق المشروع، مركز أبحاث الآثار المناخية.

في المركز السياحي في حديقة أبيسكو الوطنية، خُصص معرضاً للتغييرات في المشهد المحلي - وما يعنيه ذلك للنباتات والحيوانات التي تعيش هنا.

Abisko annual mean temperatureWilks, Jeremy

الثعلب الأحمر سينتصر على ثعلب القطب الشمالي؟

"الآن، لدينا ثعلب القطب الشمالي في المناطق العليا من الجبل. ومن بعد يأتي الثعلب الأحمر. إذا التقيا، سينتصر الثعلب الأحمر على ثعلب القطب الشمالي"، تقول لو فيشر، رئيسة مركز زوار باركو الوطني، أبيسكو.

في أبيسكو، يشهد السكان تغييرات يقولون إنها غير مرئية بالنسبة للذين في أقصى الجنوب. مثلاً، هذا الخط الشجري . كان عليه أن يكون أقل بكثير. الآن، سنوياً، مع ارتفاع درجات الحرارة، يتحرك إلى أعلى الجبل ".

توماس كومونين، مجتمع السكان الأصليين، يعيش في الغالب في شمال السويد والنرويج وفنلندا. يقول، سنوياً، الأمور تزداد صعوبة للذين لا يزالون يعيشون على مراعي الرَنّة: "هذه هي مراعينا الشتوية ومنطقتنا المجاورة. الرعي فيها كان رعيًا مبعثرًا في السنوات الأخيرة ".

طقس أحر يعني المزيد من الأمطار، التي تحجز الأشنة في الأرض، تاركة الرنة تتضور جوعًا. يقول توماس إن بعض العائلات أطعمت حيوان الرنة يدوياً هذا العام، على الرغم من إن هذا ليس جيدًا للحيوانات.