عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دمى عارضة بدلا عن الجماهير لتشجيع فريق بيلاروسي والسبب.. فيروس كورونا

محادثة
دمى عارضة بدلا عن الجماهير لتشجيع فريق بيلاروسي والسبب.. فيروس كورونا
حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

استخدم أحد النوادي البيلاروسية الدمى العارضة لتشجيع الفريق بدلا عن الجماهير، بسبب قلّة عدد المشجعين التي باتت تخاف من انتقال عدوى فيروس كورونا.

لا تهتِف، لا تتحرك ، وفوق ذلك لا ترتدي في الغالب ألوان الفريق

لجأ بطل الدوري البيلاروسي، دينامو بريست، إلى فكرة مميزة سعى من خلالها إلى تعزيز جماهيره، بوضع دمى عارضة وسط المقاعد الأمامية لمدرجات الجماهير في الملعب.

وقام بإلباس تلك الدمى القمصانَ الخاصة باللاعبين، ووضع على وجوهها صورا لعدد من المشجيعن الذين اشتروا التذاكر عبر الإنترنت، لكنهم لم يحضروا إلى الملعب لمتابعة المباراة، سعيا منهم لعدم الإحتكاك وسط تفشي الوباء.

بيلاروسيا هي الدولة الوحيدة في أوروبا التي لا تزال تُقيم دوريات رياضية محترفة أمام المتفرجين، في ظل جائحة كورونا التي تعصف بالعالم، لكن حضور الجماهير في الملاعب تقلص شيئا فشيئا في الآونة الأخيرة، لإدراكهم بخطورة التجمهر الكبير في الملعب.

في مباراة نصف نهائي كأس بيلاروسيا، الأربعاء، حين واجه دينامو بريست فريق شاختور سوليجورسك، تم وضع 30 دمية عارضة وسط المقاعد الأمامية للمدرجات وكل منها تحمل صورة مقطوعة لوجه أحد مشجعي الفريق الذين تابعوا المباراة في المنزل.

_" الفكرة مميزة.. تُحاكي الواقع الحقيقي" _

وقال الأمين العام لنادي دينامو بريست، فلاديمير ماتشولسكي، لوكالة أسوشيتد برس: "إنها فكرتنا الإبداعية، بهذه الطريقة، يمكن للجماهير الافتراضية، التي تُتابع المباراة التي يبثها التلفزيون أن ترى نفسها في المدرجات".

وأضاف: " نحن نتفهم قرار الجماهيرالتي رفضت الحضور للملعب، وقرّرنا اتخاذ هذه الفكرة المميزة التي تُحاكي الواقع الحقيقي" .

يُشار إلى أن إبقاء الفضاءات الرياضية مفتوحة، كان جزءًا من سياسة الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، تجاه تفشي فيروس كورونا، وقال إنه لا توجد حاجة لإغلاق أماكن العمل والفضاءات العامة، بل وفوق ذلك لعبَ لوكاشينكو مباراة للهوكي هواة، أمام أنظار الجماهير المُعجبين، في 28 مارس الماضي.