عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ماكرون يعترف: فرنسا "لم تكن على استعداد كاف" لمواجهة فيروس كورونا

محادثة
ماكرون يعترف: فرنسا "لم تكن على استعداد كاف" لمواجهة فيروس كورونا
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أقر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الإثنين بأن فرنسا "لم تكن على استعداد كاف" لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد الذي كشف "ثغرات" في نظام الاستجابة ومكافحة الوباء.

وتابع ماكرون في خطاب للأمة أنه حتى لو أن "الوباء بدأ يتباطأ"، فقد حدثت "نقاط قصور كما في كل بلدان العالم، واجهنا نقصاً في القمصان والقفازات والسائل المطهر، لم نتمكن من توزيع كمامات بالقدر الذي كنا نريده" داعياً إلى "استخلاص كل العبر في الوقت المناسب.

تمديد الحظر حتى 11 مايو أيار المقبل

وأعلن ماكرون الإثنين تمديد الحجر المنزلي حتى 11 أيار/مايو، وقال "يجب أن يستمر الحجر المنزلي البالغ الصرامة حتى الإثنين 11 أيار/مايو" مضيفاً أن "يوم الإثنين 11 أيار/مايو لن يكون ممكناً إلا إذا استمرينا في التحلي بالحسّ المدني والمسؤولية واحترام القواعد المفروضة وإذا واصل انتشار الفيروس فعلياً تباطؤه".

وقال أنه من الممكن أن يشهد نهاية الحجر الشهر القادم إعادة فتح تدريجية لدور الحضانة والمدارس في فرنسا لكنه شدد على إبقاء حدود فرنسا مع الدول غير الأوروبية "مغلقة حتى إشعار آخر".

مساعدات للقارة السمراء عبر بوابة الديون

ودعا ماكرون فرنسا وأوروبا إلى مساعدة إفريقيا على مكافحة الفيروس من خلال "إلغاء قسم كبير من ديونها".

وقال إنه بمعزل عن "إعادة تأسيس" أوروبا، "علينا أيضاً أن نساعد جيراننا في إفريقيا على مكافحة الفيروس بمزيد من الفاعلية، مساعدتهم أيضا على الصعيد الاقتصادي من خلال إلغاء قسم كبير من ديونهم".

وارتفعت حصيلة وفيات كوفيد-19 في فرنسا إلى 14967 حالة منذ بدء تفشي الوباء على الأراضي الفرنسية، بينها 574 وفاة في الساعات الأربع والعشرين الماضية، وفق ما أعلنت الإدارة العامة للصحة الفرنسية في بيان.

وفي الساعات الأخيرة، سُجّلت 335 وفاة في المستشفيات و239 حالة وفاة أخرى في دور رعاية المسنين ومراكز الرعاية الاجتماعية، كما تراجع "لليوم الخامس على التوالي" عدد المرضى الذين دخلوا العناية المركزة، وبات أقل بـ24 شخصا من حصيلة اليوم السابق.