عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اعتقال بارون مخدرات برازيلي في موزمبيق

محادثة
اعتقال بارون مخدرات برازيلي في موزمبيق
حقوق النشر  sammisreachers de Pixabay
حجم النص Aa Aa

أعلنت السلطات البرازيلية عن توقيف أحد أكبر تجار المخدرات في البرازيل أمس الإثنين في موزمبيق، والذي تتهمه بإرسال "أطنان من المخدرات إلى دول عدة".

وأوضحت الشرطة الفيدرالية البرازيلية في بيان أصدرته أن جيلبرتو اباراسيدو دوس سانتوس الملقب "فومينيو" هو عضو بارز في "القيادة الأولى للعاصمة" (بي سي سي) أكبر عصابة للجريمة المنظمة في البرازيل "فار من وجه العدالة منذ أكثر من عشرين عاما".

وأضاف البيان "كان يعتبر أكبر مزود للكوكايين في عصابة إجرامية متواجدة في كل أرجاء البرازيل، كما كان مسؤولا عن إرسال أطنان من المخدرات إلى دول عدة".

وأوقف تاجر المخدرات في إطار عملية مشتركة لشرطة البرازيل وموزمبيق إضافة إلى الخارجية البرازيلية ووزارة العدل الأمريكية والوكالة الأمريكية لمكافحة المخدرات.

وعصابة "القيادة الأولى للعاصمة" هي منظمة إجرامية نافذة أسست في التسعينات في سجون ساو باولو (جنوب شرق البلاد).

وقد وسعت هذه العصابة في السنوات الأخيرة نفوذها في الكثير من الولايات البرازيلية ولا سيما مناطق الأمازون الشمالية للسيطرة على طريق الكوكايين المصنعة في دول مجاورة مثل كولومبيا والبيرو وبوليفيا.

وأوضحت الشرطة الفدرالية أن دو سانتوس "كان يمول خطة فرار" زعيم العصابة ماركوس وليانز هيرباس كاماتشو الملقب "ماركولا" القابع في سجن يحظى بإجراءات أمنية مشددة قرب برازيليا حيث يمضي عقوبات متراكمة تزيد عن 200 سنة.