عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كيف يستقبل المسلمون في بلجيكا شهر رمضان في ضوء إجراءات الحجر المشددة؟

محادثة
euronews_icons_loading
كيف يستقبل المسلمون في بلجيكا شهر رمضان في ضوء إجراءات الحجر المشددة؟
حقوق النشر  EMMANUEL DUNAND/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

يستقبل مسلمو بلجيكا شهر رمضان الكريم هذا العام في ظروف استثنائية بسبب الإجراءات التي اتخذتها سلطات البلاد لمحاربة فيروس كورونا . السلطة التنفيذية لمسلمي بلجيكا دعت المسلمين الذين يبلغ عددهم حوالي سبع مئة الف نسمة إلى الالتزام بالتوصيات التي طالبت بها السلطات في إطار التباعد الاجتماعي حيث أمرت بإغلاق المساجد وإلى أجل غير مسمى وحظر أي نشاط على الإطلاق. وهذا يشمل إقامة الصلوات بكافة أنواعها تماما كما حدث في العديد من الكنائس المسيحية في عيد الفصح.

في مقابلة له مع يورونيوز شدد صالح الشلاوي، نائب رئيس السلطة التنفيذية لمسلمي بلجيكا وعمدة مسجد بروكسل الكبير على أن صيام رمضان هذا العام سيجري كما هو مخطط له وحسب الموعد المحدد من قبل الهيئات المخولة ولا نية لتأجيل موعده مشددا في الوقت نفسه على أن المساجد ستظل مغلقة أمام المصلين.

صالح الشلاوي، نائب رئيس السلطة التنفيذية لمسلمي بلجيكا وعمدة مسجد بروكسل الكبير

"أوصينا الجالية المسلمة باحترام قواعد الحجر لحماية المواطنين وحماية أنفسهم وكذلك حماية بلادنا . صحيح أننا سنعيش وضعًا صعبًا إلى حد ما. إنها المرة الأولى التي سنعيش خلالها شهر رمضان في ظل هذه الظروف الاستثنائية. إنه لأمر محزن حقا! لن يتمكن الناس من الاجتماع لأداء الصلوات وصلاة التراويح. لن تتم صلاة التراويح كل ليلة خلال شهر رمضان، في أماكن العبادة. وفي هذا الصدد نشجع الجالية المسلمة على الحفاظ على زخم التضامن الذي اعتادت على الحرص عليه دوما خلال السنوات الماضية وبخاصة في شهر رمضان، ويتم ذلك من خلال تقديم أيدي المساعدة والعون للمحتاجين".

وأضاف صالح الشلاوي أن صلاة التراويح غير إلزامية ” ليست واجبة” ويمكن أداؤها فقط في المنزل في دائرة محدودة ، وتحديداً فقط بين أفراد الأسرة الذين يعيشون في بيت واحد. كما أوصى المسلمين عدم الانتظار حتى نهاية يوم الصيام لشراء لوازم وجبة الإفطار ، وذلك لمنع تجمعات الناس أمام المتاجر. أمرت السلطة التنفيذية للمسلمين في بلجيكا العاملين في المستشفيات وفي الخطوط الأمامية “القطاع الطبي أو الرعاية” لمكافحة فيروس كورونا ويواجهون ظروف عمل صعبة بأن يفطروا ويقضوا الصيام في وقت لاحق. والأمر نفسه ينسحب على من يقضون عقوبات في السجن. وتقول السلطة التنفيذية: “إذا واجه السجناء صعوبات في الصيام في هذه الظروف ، يجوز قطع أو تأخير الصيام”.

شهر رمضان فرصة للالتقاء بغير المسلمين من أجل تحفيز سبل التعايش

تعتبر الجالية العربية والمسلمة المقيمة ببلجيكا شهر رمضان فرصة للالتقاء بغير المسلمين من أجل تحفيز سبل التعايش مع الآخرين. الحسن هموش رئيس جمعية "المواطن" دأب خلال السنوات العشر الماضية على تنظيم إفطار جماعي في كل يوم من أيام الشهر الفضيل يحضر إليه عدد من المسلمين وجاليات يهودية ومسيحية و بوذية.

جمعية الحسن هموش كانت تنظم أحيانا إفطارا حتى في داخل الكنائس والمعابد اليهودية "لتشجيع روح التعايش ما بين مختلف الثقافات والمكوّنات في بلجيكا و العالم "كما يقول السيد هموش.

الحسن هموش رئيس جمعية "المواطن":

"لسوء الحظ ، سيكون هذا العام مختلفًا بعض الشيء نظرًا لإجراءات الحجر التي يجب أن نحترمها جميعا لمنع انتشار فيروس كورونا . سوف نكرس عملنا في هذه المرة على تحفيز سبل التواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع أصدقائنا من اليهود والمسيحيين" .بسبب الإجراءات المعمول بها لمحاولة وقف إنتشار الفيروس أمرت الحكومة جميع المساجد بإغلاق أبوابها تماماً حتى انتهاء الحجر الصحي.

خطابات دينية ومحاضرات بالفيديو سجلت مسبقا في المسجد الكبير

وخلال شهر رمضان ستبث خطابات دينية ومحاضرات بالفيديو سجلت مسبقا في المسجد الكبير في بروكسل يقوم بإلقائها أئمة المساجد عبر قنوات التواصل المختلفة .السلطة التنفيذية لمسلمي بلجيكا هي الهيئة التي تمثل مسلمي البلاد رسميًا قامت بإرسال تعليمات إلى بعض أفراد الجالية المسلمة للتحذير من مغبات عدم الامتثال لقواعد الحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي في التدابير الخاصة والصعبة التي تعيشها البلاد كما دعت المسلمين إلى الاستمرار في في عيش روحانيتهم ​​في هدوء لكن مع التقيد الصارم بهذه التوصيات من قبل المجتمع المسلم بأكمله.