عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أطباء باكستانيون يطالبون السلطات بإغلاق المساجد خلال شهر رمضان

محادثة
Virus Outbreak Pakistan Ramadan
Virus Outbreak Pakistan Ramadan   -   حقوق النشر  Anjum Naveed/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

ناشدت جمعية الأطباء الباكستانيين في بيان رئيس الوزراء ورجال الدين بإلغاء قرار ترك المساجد مفتوحة خلال شهر رمضان. وحذر الأطباء من أنّ بقاء المساجد مفتوحة قد يؤدي إلى تفاقم حالات الإصابة بكوفيد-19. وأوضحت الجمعية أن عدد الإصابات بالفيروس المستجد تشهد تزايدا في جميع أنحاء البلاد.

وقال الدكتور قيصر سجاد، الأمين العام للجمعية الطبية الباكستانية وأحد المشاركين في كتابة البيان، إن التجمعات الكبيرة لن تؤدي إلا إلى تفاقم الإصابات التي ستثقل كاهل نظام الرعاية الصحية الذي يملك أقل من 3000 سرير للتكفل بالمصابين في بلد يصل تعداد سكانه إلى 220 مليون نسمة.

وحذر قيصر سجاد من ارتفاع عدد الإصابات التي قد تصل إلى 500 حالة في اليوم، مشيرا إلى أن تجمعات المصلين في المساجد خلال الشهر الفضيل ستتجاوز جميع الجهود التي تبذلها الطواقم الطبية في البلاد.

وإلى غاية الثلاثاء، سجلت باكستان أكبر زيادة في عدد الإصابات على مدار 24 ساعة بعد تأكيد إصابة أكثر من 700 حالة جديدة. ويوم الأربعاء، تم تسجيل 533 حالة جديدة أخرى، ليصل إجمالي الحالات الإيجابية في باكستان إلى 9749 إصابة و209 وفيات.

ورغم دعوة الحكومة الباكستانية إلى احترام التباعد الاجتماعي في المساجد، إلا أنها تركت الأمر لرجال الدين على مستوى كل مسجد لفرض التدابير الصحية. وكانت المساجد قد تحدت بشكل علني الأوامر السابقة حيث أظهرت صور بثتها وسائل الإعلام المصلين في المساجد جنباً إلى جنب.

ورفض رئيس الوزراء عمران خان جميع الانتقادات، وأمر سلطات إنفاذ القانون بعدم مضايقة المصلين الذين يذهبون إلى المساجد حتى مع إغلاق دول إسلامية أخرى المساجد لوقف تفشي الفيروس في بلدانهم.