عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المخابرات الألمانية تقول رأيها بشأن اتهامات واشنطن لبكين حول نشأة كورونا

محادثة
Donald Trump,Angela Merkel
Donald Trump,Angela Merkel   -   حقوق النشر  Evan Vucci/Copyright 2017 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

أفادت مجلة دير شبيجل الألمانية يوم الجمعة أن تقريرا للمخابرات الألمانية ألقى بظلال من الشك على المزاعم الأمريكية بأن كوفيد19 نشأ في مختبر صيني ويقول إن الاتهامات هي محاولة لتحويل الانتباه عن إخفاق الولايات المتحدة في السيطرة على المرض.

بومبيو: لدى الصين تاريخ في نقل العدوى إلى العالم وتشغيل مختبرات

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قال يوم الأحد إن هناك "قدرا كبيرا من الأدلة" على أن الفيروس نشأ داخل مختبر صيني . وشدد بومبيو الذي كان يشغل منصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) في وقت سابق أنه يعتقد :"أن بإمكان العالم بأسره أن يرى الآن ويتذكر أن لدى الصين تاريخا في نقل العدوى إلى العالم وتشغيل مختبرات غير مستوفية للمعايير".

كما ضغط وزير الخارجية الأميركي على الصين للسماح للمفتشين بالدخول إلى مختبراتها الحساسة، معربا عن قلقه حيال الإجراءات بشأن أمنها وسط جائحة كوفيد-19 التي تعصف بالعالم. ورفض بومبيو استبعاد أن يكون الفيروس القاتل تسرب من مختبر في مدينة ووهان الصينية، وهو سيناريو تنفيه بكين بشدة.

وقال بومبيو للصحافيين "عليكم أن تتذكروا ... أن هذه المختبرات لا تزال مفتوحة داخل الصين. هذه المختبرات التي تحتوي على مسببات أمراض معقدة كانت تجري دراستها. ليس فقط معهد ووهان لعلم الفيروسات".

التقرير: الاتهامات الأمريكية محاولة متعمدة لتحويل الانتباه العام عن "إخفاقات" ترامب.

خلص التقرير الاستخباري الذي أعد بإشراف وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب كارينباور إلى أن الاتهامات الأمريكية كانت محاولة متعمدة لتحويل الانتباه العام عن "إخفاقات" الرئيس دونالد ترامب.

ردود أعضاء تحالف المخابرات "فايف آيز" لم تدعم موقف بومبيو

وقال المجلة الألمانية إن وكالة المخابرات الألمانية (بي إن دي) طلبت من أعضاء تحالف المخابرات "فايف آيز" (العيون الخمسة) الذي تتزعمه الولايات المتحدة تقديم أدلة تنهض حجة وتدعم الاتهام الأمريكي . وقالت إن أيا من أعضاء التحالف الذي يضم : الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وأستراليا ونيوزيلندا ،لم يرغب في دعم موقف بومبيو.

ترامب يفكّر في فرض رسوم عقابيّة على الصين

وفي بداية الشهر الجاري أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنّه يفكّر في فرض رسوم عقابيّة على الصين، بعدما قال إنّه اطّلع على أدلّة تشير إلى أنّ فيروس كورونا المستجدّ مصدرهُ مختبر صيني في ووهان اتُهم في الآونة الأخيرة بالافتقار إلى الشفافية. وردّاً على مراسل في البيت الأبيض سأله عمّا إذا كان اطّلع على أدلّة تجعله يعتقد جدّياً أنّ معهد ووهان للفيروسات هو مصدر جائحة كورونا، قال ترامب "نعم". وأضاف "إنّه شيء كان يمكن احتواؤه في مكان المنشأ. وأعتقد أنّه كان من الممكن احتواؤه بسهولة كبيرة". ولم يحدّد الرئيس الأمريكي ماهيّة الأدلّة التي اطّلع عليها في هذا السياق، لكنّه أشار إلى أنّه قد يفرض على الصين "رسوماً جمركيّة" عقابيّة. وردّاً على سؤال آخر حول احتمال أن لا تردّ الولايات المتحدة ديونها للصين، في إجراء انتقامي، قال ترامب "يمكنني أن أفعل ذلك بشكل مختلف، عبر فرض ضرائب جمركيّة"، كما كان فعل في السابق خلال النزاع التجاري بين بلاده وبكين

ترامب اتهم منظّمة الصحّة العالمية بالتقرّب من الصين

كما ووجّه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتقادات حادّة لمنظّمة الصحّة العالمية، متّهماً إياها بالتقرّب من الصين وبسوء إدارة أزمة وباء كورونا المستجد. وقال ترامب في تغريدة إنّ "منظّمة الصحّة العالمية أخفقت"، وتابع الرئيس الأمريكي "الغريب أنّها مموّلة بشكل كبير من الولايات المتحدة لكنّ تركيزها منصبّ على الصين"،. وأضاف ترامب "لحسن الحظ رفضت نصائحها الأولية بإبقاء الحدود مع الصين مفتوحة. لمَ أعطونا توصيات خاطئة إلى هذا الحدّ؟

الصين ترفض البدء بتحقيق لتقصي منشأ وأسباب تفشي فيروس كورونا

من جانبها أعلنت الصين على لسان سفيرها لدى الأمم المتحدة شن جو من جنيف رفضها البدء بتحقيق لتقصي منشأ وأسباب تفشي فيروس كورونا، مشددة على أن الإدارة الأمريكية لا تملك دلائل على تسبب الصين بانتشار الفيروس. وقال شن جو ردا على الاتهامات الأمريكية الموجهة لبكين بأن الفيروس خرج من أحد مختبرات الأبحاث الفيروسية في ووهان، إن الأولوية هي التركيز على مكافحة الوباء حتى الانتصار عليه نهائيا.

وأكد شن أن فكرة توجيه دعوى لمنظمة الصحة العالمية لإرسال خبرائها إلى ووهان، بؤرة تفشي الوباء الأولى، خارج السياق الدبلوماسي. وقال السفير الصيني:"لا يمكننا أن نسمح بتفشي هذا الفيروس السياسي بحرية في وقت يجب أن تتركز فيه كل الجهود على مكافحة الفيروس الحقيقي". وأضاف "ليس لدينا في المبدأ حساسية تجاه أي شكل من التحقيقات أو التقييمات لأنها تسمح بالاستعداد لحالات الطوارئ الصحية المستقبلية". واتهم شن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو اللذين يؤكدان امتلاكهما أدلة تثبت تسرب الفيروس من مختبر في ووهان، بتصعيب مكافحة الجائحة عبر محاولتهما تحويل الأنظار عن مسؤوليتهما في تفشي الفيروس في الولايات المتحدة.

سجّلت الولايات المتّحدة مساء الخميس وفاة أكثر من 2400 شخص بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، لتتخطّى الحصيلة الإجمالية للوفيات 75,500 وفاة. وأظهرت بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز، أن فيروس كورونا المستجدّ، في الولايات المتّحدة، أودى بحياة 75,543 شخصاً .