عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليونان: إصابة مهاجرين إثنين وصلا مؤخرا إلى جزيرة ليسبوس بكوفيد-19

محادثة
اليونان: إصابة مهاجرين إثنين وصلا مؤخرا إلى جزيرة ليسبوس بكوفيد-19
حقوق النشر  AP
حجم النص Aa Aa

وأعلنت الثلاثاء السلطات الصحية اليونانية أن الفحوصات التي أجريت على مجموعة من المهاجرين، أثبتت إصابة مهاجرين إثنين، وصلا إلى جزيرة ليسبوس اليونانية، بفيروس كورونا المستجد، مضيفة أنهما كانا معزولين بعيدا عن مخيمات اللاجئين.

وذكرت السلطات أن المهاجرين الاثنين وصلا إلى الجزيرة عبر بحر إيجه الأسبوع الماضي على متن قارب يحمل 51 مهاجراً من أفغانستان ودول إفريقية متعددة أبحروا من تركيا إلى المياه الإقليمية اليونانية.

وتفرض السلطات اليونانية الحجر الصحي على مخيمات الهجرة منذ الشهر الماضي، التي امتلأت بطالبي اللجوء والهاربين من بلدانهم حتى صاروا في عزلة تامة عن العالم الخارجي" دون معرفة تطورات انتشار الفيروس.

كذلك تضع السلطات كل من يصل إلى الجزيرة في الحجر الصحي بمخيم منفصل دون اتصال مع المجموعات الأكبر من طالبي اللجوء.

وأوضحت السلطات: "لقد تم وضع جميع المهاجرين الـ51 في الحجر الصحي، لمدة أسبوعين في الجزء الشمالي من الجزيرة، بعيدًا عن معسكر المهاجرين الرئيسي المكتظ في موريا، حيث يعيش ما يقرب من 18.000 مهاجر".

من جهتها، انتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش، في أواخر أبريل/نيسان السلطات اليونانية لأنها "لم تقم بالإجراءات اللازمة لتفادي حالات الاكتظاظ في مخيمات المهاجرين، إضافة إلى نقص الرعاية الصحية وعدم الحصول على المياه الكافية، فضلاً عن مشاكل الصرف الصحي وانعدام توفّر منتجات النظافة للحد من انتشار كوفيد-19" في تلك المخيمات.

ودعت المنظمة غير الحكومية السلطات اليونانية إلى "تقليص أعداد المهاجرين في المخيمات بشكل عاجل، لأنهم معرضين وبشكل خطير بالإصابة بكوفيد-19، لذلك وجب نقلهم وإيوائهم في مساكن بديلة".

وأعلنت السلطات الصحية اليونانية أن البلاد سجلت 152 حالة وفاة بسبب الوباء و2744 حالة مؤكدة، بحسب حصيلة نشرتها جامعة جونز هوبكنز.