عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فنون بصرية تصوّر العاملين في المجال الصحي كقديسين تغضب الكنيسة الرومانية

محادثة
فنون بصرية تصوّر العاملين في المجال الصحي كقديسين تغضب الكنيسة الرومانية
حقوق النشر  Wanda Hutira and McCann Worldgroup
حجم النص Aa Aa

أغضبت أعمال فنية انتشرت في شوارع بوخارست للتعبير عن شكر الشعب الروماني إلى الطواقم الطبية بجميع كوادرها من ممرضين وممرضات وأطباء، من كانوا طيلة الأسابيع السابقة في الصفوف الأمامية، ومن بذلوا كل ما بوسعهم لمكافحة فيروس كورونا ودرء مخاطر هذا الوباء القاتل، الكنيسة الأرثوذكسية الرومانية.

هذه الملصقات التي ظهرت في العاصمة الرومانية، والتي تظهر أفراد الطاقم الطبي كقديسين مسيحيين أغضبت الكنيسة، وأثارت جدلا واسعا في البلاد.

وقال فاسيلي بينيسكو، المتحدث باسم الكنيسة الأرثوذكسية الرومانية، في حديث لـ "يورونيوز"، "إن هذه الخطوة هي تطاول على صورة الأيقونة المسيحية، وهي محاولة فنية مزرية".

وأشار إلى أنها "لا تعد تجديفا فحسب، بل أيضا إهانة لمهنة الأطباء المحترمين، الذين لا يعتبرون أنفسهم قديسين أو منقذين ولا يدعون العبادة العامة".

Wanda Hutira and McCann Worldgroup

الرسام الروماني واندا هوتيرا، الذي تعاون مع وكالة الإعلان الدولية "ماككان ورلدغروب"، لإطلاق هذه الحملة، يقف وراء هذا العمل الفني. وقال ممثلو الوكالة ليورونيوز: "أردنا التعبير عن تقديرنا للمهنيين الطبيين الذين يقومون بالمستحيل في معركتهم ضد فيروس كوفيد-19".

Wanda Hutira and McCann Worldgroup

وعلى الرغم من ردود الأفعال الصاخبة التي صدرت من الشارع أو عن الكنيسة الرومانية الأرثوذكسية، أكد ممثل عن الوكالة أن الهدف من هذه الحملة لم يكن الإساءة إلى أي كان.

ويصور العمل الفني الممرضين والممرضات والأطباء كقديسين مسيحيين وآلهة هندوس، بأسلوب يمزج بين فن الكنيسة (فيتراي- أو ما سمي بالعربية "زجاج معشق") وجماليات الرسوم المتحركة.