عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مئات الوفيات في الولايات المتحدة والبرازيل بسبب كوفيد-19 خلال الساعات الأخيرة وأول إصابة في النيبال

Access to the comments محادثة
معالجة مريض بكوفيد-19 في مستشفى برازيلي - 2020/05/16
معالجة مريض بكوفيد-19 في مستشفى برازيلي - 2020/05/16   -   حقوق النشر  يسيكا فيش/أ ب
حجم النص Aa Aa

سجّلت الولايات المتحدة 1237 وفاة جرّاء جائحة كوفيد-19 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل إجمالي الوفيّات لديها إلى 88730، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز السبت. كما أشارت الجامعة التي تتّخذ بالتيمور مقرّاً إلى أنّ عدد الإصابات في البلاد يبلغ 1,466,682 إصابة.

وصوّت مجلس النواب الأميركي الجمعة على خطة مساعدة تاريخية، بقيمة ثلاثة آلاف مليار دولار لمواجهة آثار الوباء في البلاد، لكن الرئيس دونالد ترامب أعلن أن النص الذي طرحه الديموقراطيون "ولد ميتا".

أكثر من 15 ألف وفاة في البرازيل

من جهتها تجاوزت البرازيل عتبة الـ15 ألف وفاة نتيجة جائحة كوفيد-19، كما أنّها سجّلت نحو 230 ألف إصابة وفقاً للإحصاءات الرسميّة، ما يجعلها في المرتبة الرابعة من حيث عدد الإصابات.

ومع تسجيلها 15633 وفاة و233142 إصابة مؤكّدة، تُعدّ البرازيل الدولة الأكثر تضرّرًا في أميركا اللاتينيّة من جرّاء هذا الفيروس الذي أودى بحياة 310 آلاف شخص في كلّ أنحاء العالم. غير أن عدد الإصابات الفعلي بالبرازيل قد يكون في الواقع أكبر بـ15 مرة بحسب خبراء، وذلك لعدم اجراء عدد كاف من الفحوص.

وسجلت البرازيل 816 وفاة و14919 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية. وعلى الرغم من ذلك، جدّد الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو السبت انتقاده لتدابير الحجر المفروضة في البلاد.

أول إصابة في النيبال

وفي النيبال أدى الفيروس إلى وفاة امرأة في النيبال تبلغ التاسعة والعشرين، وكانت وضعت في الآونة الأخيرة مولودا. وهذه هي أول وفاة جراء الفيروس في هذا البلد الواقع بجنوب آسيا والذي سجل 281 إصابة بكوفيد-19.

والضحية التي كانت تعيش على بعد نحو 90 كلم من العاصمة كاتماندو، توجهت في وقت سابق لتلقي العلاج في المستشفى حيث توفيت. وقال نائب المتحدث باسم وزارة الصحّة سمير كومار أديكاري في بيان: "لقد ثبت أن هذه أول وفاة يتسبب بها كوفيد-19 في النيبال". وقالت وسائل إعلام محلية إنّ المولود وأفراد آخرين من عائلة المتوفاة سيخضعون لفحوص لكشف ما إذا كانوا مصابين بالفيروس.