عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دلائل أولى تشير إلى قدرة لقاح على تدريب الجهاز المناعي ضد كوفيد-19

دلائل أولى تشير إلى قدرة لقاح على تدريب الجهاز المناعي ضد كوفيد-19
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

بشائر أمل جديدة تهل من مختبرات تعمل على إيجاد لقاحات وعلاجات لفيروس كورونا المستجد.

فقد ظهرت مؤشرات على فعالية لقاح بتدريب الجهاز المناعي لدى البشر لمحاربة الفيروس بالظهور وفقاً لما أعلنته شركة موديرنا الأمريكية.

وأعلنت الشركة أن ثمانية أشخاص ممن خضعوا لتجارب اللقاح ظهرت لديهم أجسام مضادة لها القدرة على تحييد فيروس كورونا، في رد فعل للجسم يشبه ذلك الذي يحصل في أجسام المصابين فعلاً بالفيروس.

أظهرت تجارب اللقاح، التي يديرها المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية الأمريكي، أن اللقاح أدى إلى إنتاج أجسام مضادة يمكنها تحييد الفيروس.

ومع ذلك، التجربة تمت على ثمانية أشخاص فقط من أصل 45 شخصاً.

هذه هي المرحلة الأولى من التجربة والتي تم تصميمها لاختبار ما إذا كان اللقاح آمنًا، وليس اختبار فعاليته بالدرجة الأولى.

وما زال العالم بانتظار بدء تجارب أوسع نطاقاً في تموز/ يوليو القادم لمعاينة قدرة اللقاح على الوقاية من الإصابة.

ويجري العمل على إيجاد لقاح لكورونا على قدم وساق وبسرعة غير مسبوقة من قبل نحو 80 مجموعة حول العالم من بينهم موديرنا.