عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الإمارات تشيد بالمبادرة المصرية لوقف إطلاق النار في ليبيا

محادثة
وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش
وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش   -   حقوق النشر  AP Photo/Jon Gambrell
حجم النص Aa Aa

أكّدت الإمارات دعمها لمبادرة مصرية لوقف إطلاق النار في ليبيا بعد أكثر من عام على إطلاق حليفها المشير خليفة حفتر حملة عسكرية من شرق البلاد فشلت في أن تؤدي للسيطرة على العاصمة طرابلس غرباً.

وتخضع طرابلس لسلطة "حكومة الوفاق الوطني" التي يرأسها فايز السرّاج، لكن حفتر لا يعترف بشرعية هذه السلطة التي تشكلت بموجب اتفاق بإشراف الأمم المتحدة في 2015 ويؤيد حكومة موازية تدير مناطق في شرق البلد الغني بالنفط والغاز.

وبعد أكثر من عام من انطلاق حملته للسيطرة على طرابلس في نيسان/أبريل 2019، أيّد حفتر السبت مبادرة لحل الأزمة أعلنها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في أعقاب محادثات في القاهرة، تتضمن وقفاً لإطلاق النار اعتباراً من صباح الإثنين.

وفي حين تدعم تركيا حكومة السراج، يلقى حفتر دعما من مصر والأردن والإمارات.

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش في تغريدة الإثنين إنّ المبادرة المصرية تسهم في تعزيز "الزخم العربي والدولي لوقف النار الفوري، وانسحاب القوات الأجنبية، والعودة إلى المسار السياسي".

وأضاف "لا يمكن إعادة عقارب الزمن إلى قرنٍ خلا عبر التدخل العسكري المفتوح وتجاهل الإرادة الدولية الداعمة للحل السياسي".

وتدعو المبادرة إلى "احترام كافة الجهود والمبادرات من خلال وقف إطلاق النار اعتبارا من الساعة السادسة صباح 8 يونيو(حزيران) 2020، وإلزام الجهات الأجنبية باخراج المرتزقة الاجانب من كافة الأراضي الليبية".

لكن قوات حكومة الوفاق أعلنت في المقابل إطلاق عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على مدينة سرت على بعد 450 كلم شرق طرابلس. وأدّت المعارك على أبواب العاصمة منذ نيسان/أبريل 2019 الى سقوط أكثر من الف قتيل ونزوح 140 الفا بحسب الأمم المتحدة.