عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اتهام المنتج السينمائي في هوليود ديفيد غيلود بالاغتصاب والخطف والتحرش الجنسي

محادثة
المنتج السينمائي ديفيد غيلود في هوليود - 2016/07/07
المنتج السينمائي ديفيد غيلود في هوليود - 2016/07/07   -   حقوق النشر  ألبرتو رودريغز/أ ف ب
حجم النص Aa Aa

اتهمت أربع نساء منتج الأفلام في هوليود ديفيد غيلود بالتحرش الجنسي والخطف والاغتصاب بحسب القضاء الأمريكي. وسلم منتج أفلام "أتوميك بلوند" (2017) البالغ من العمر 53 سنة نفسه إلى شرطة سانتا باربارا في كاليفورنيا، حيث وضع في الحجز، وحدد مبلغ الكفالة بنحو ثلاثة ملايين دولار.

وينكر ديفيد غيلود اقترافه أي ذنب، بعد أن وجهت إليه 11 تهمة، بناء على حوادث مختلفة مرتبطة بأربع نساء، ثلاثة منهن في سانت باربارا وواحدة في لوس أنجلس، ويعود تاريخ الوقائع إلى 2012 و2014 و2015. ويواجه غيلود السجن مدى الحياة.

وكان غيلود اتهمته علنا الممثلة جسيكا بارت خلال اختيار الممثلين لفيلم "تاد"، وهي تؤكد أن المنتج قام بتخديرها ثم اعتدى عليها جنسيا خلال لقاء سنة 2012، فقامت شرطة لوس أنجلس حينها بالتحقيق وبعد عامين حفظ ملف القضية.

وقال فيليب كوهين وهو محامي غيلود، مشككا في القضايا المرفوعة، إن موكله تعرض للتشهير طيلة ثماني سنوات وإنه يتطلع إلى تبييض اسمه. وأشار المحامي إلى أن رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية القصيرة تظهر على حد قوله قصة مختلفة، عما تمت روايته.

viber