عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تجمع في باريس دعما للشرطة الفرنسية في وجه الاتهامات بالعنصرية والعنف في صفوفها

محادثة
تجمع في باريس دعما للشرطة الفرنسية في وجه الاتهامات بالعنصرية والعنف في صفوفها
حقوق النشر  بو إدمي/أ ب
حجم النص Aa Aa

تجمع عشرات الأشخاص أمس السبت أمام مقر محافظة الشرطة في باريس، تلبية لنداء نقابة الشرطة النسائية لدعم أصحاب هذه المهنة، في مواجهة الاتهامات بالعنصرية وانتشار أعمال العنف غير المشروع في صفوف أبناء هذا السلك.

وقالت أوريلي العروسي رئيسة حركة "نساء قوات الأمن غاضبات"، إن المشاركات في الحركة الاحتجاجية حضرن لمواجهة كل ما سمعنه، وقالت العروسي إنه ليس صحيحا أن يكون جميع عناصر الشرطة عنصريين أو عنيفين، داعية إلى إدانة العنصرية والعنف كلما لوحظ وقوعهما.

وأمام قاعة الباتاكلان، الموقع الذي شهد اعتداءات يوم 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، تجمع أكثر من 200 شرطي، للاحتجاج ضد الاتهامات الموجهة إلى العاملين في هذا السلك والمتعلقة بالعنف والعنصرية، مدينين نقص الدعم بحقهم.

وقال مشارك في الوقفة الاحتجاجية إنه وزملاءه يدحضون اتهامات العنف والعنصرية الموجهة إلى الشرطة، متسائلا عن السبب وراء الإشادة بهم بعيد هجمات باتاكلان من جهة، وكيل الاتهامات إليهم الآن من جهة أخرى.

viber