Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

شاهد: كاري لام تعتبر افتتاح المكتب الصيني للأمن القومي في هونغ كونغ حدثا تاريخيا

شاهد: كاري لام تعتبر افتتاح المكتب الصيني للأمن القومي في هونغ كونغ حدثا تاريخيا
Copyright Handout/Hong Kong Government Information Services
Copyright Handout/Hong Kong Government Information Services
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أشارت الرئيسة التنفيذيّة لهونغ كونغ كاري لام إلى أن افتتاح الصين للمكتب الجديد الخاص بالأمن القومي في المستعمرة البريطانيّة السابقة يُعدّ لحظة تاريخيّة ستساعد في تعزيز وحماية الأمن القومي.

اعلان

اعتبرت الرئيسة التنفيذيّة لهونغ كونغ كاري لام أنّ افتتاح الصين مكتبا جديدا للأمن القومي في هذه المستعمرة البريطانيّة السابقة يُعدّ "لحظة تاريخيّة" ستساعد في حماية الأمن القومي.

وقالت لام في خطاب خلال افتتاح المكتب الجديد إنّ "حفل الافتتاح اليوم هو لحظة تاريخيّة، لأنّنا نشهد مرحلة جديدة من إرساء نظام قانونيّ سليم وآليّة للحفاظ على الأمن القومي في هونغ كونغ".

وافتتحت الصين الأربعاء مكتباً جديداً للأمن القومي في هونغ كونغ، وفق ما أوردت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا"، وهو ما سيتيح لعناصر هذا المكتب العمل بشكل علني بموجب قانون أمني جديد صارم.

وقالت الوكالة إنّ مكتب حماية الأمن القومي التّابع للحكومة المركزيّة في منطقة هونغ كونغ الإداريّة الخاصّة، افتُتِح صباح الأربعاء. ويقع المكتب في فندق متروبارك السابق. وقد وُضع علم الصين خارج المبنى.

وأغلقت الشرطة قبل الافتتاح الطرق المؤدية إلى الفندق الذي أحيط بحراسة أمنية مشددة. وفقد تم الكشف عن لوحة تحمل اسم المكتب في وقت مبكر من هذا الأربعاء، بحضور مسؤولين في حكومة هونغ كونغ وعناصر من الشرطة.

وسبق وأن أعلنت رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ أن حكومتها ستطبق قانون الأمن القومي بكل صرامة، رغم موجة الاحتجاجات الرافضة له، بعيد قيام بكين بفرض ذلك القانون الأسبوع الماضي على هونغ كونغ حيث أشارت كاري لام إلى أن "حكومة هونغ كونغ ستطبق بصرامة هذا القانون"، ولم تتردد لا في توجيه تحذير لمن وصفتهم بـ"المتطرفين" حيث قالت: "أنا أحذر أولئك المتطرفين من محاولة انتهاك هذا القانون لأن عواقب خرقه خطيرة للغاية".

يذكر أن الصين وافقت في إطار اتفاق "بلد واحد بنظامين" قبيل تسلّمها هونغ كونغ من بريطانيا على السماح للمدينة بالمحافظة على حرّيّات محددة وحكم ذاتي حتى العام 2047، بما في ذلك استقلالها قضائيا وتشريعيا.

لكن بعد التظاهرات الحاشدة في هونغ كونغ ضد نفوذ بكين، أعلن الرئيس الصيني شي جينبينغ عن قانون للأمن القومي في هونغ كونغ يهدف إلى إنهاء الاضطرابات السياسية وإعادة إرساء الاستقرار، ترى فيه المعارضة الديموقراطية المحلية وسيلة لإسكاتها.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ترامب ينهي المعاملة التفضيلية لهونغ كونغ والصين تهدد واشنطن بعقوبات انتقامية

مؤيّدو الديمقراطية في موقع أصعب في الذكرى الأولى لاحتجاجات هونغ كونغ

شاهد: فيضانات تاريخية غير مسبوقة تُخفي معالم قرى بأكملها في الصين وتودي بحياة 47 شخصاً