عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إدانة ألماني تسعيني بجرائم نازية خلال الحرب العالمية الثانية

محادثة
قاعة محكمة هامبورغ، ألمانيا، 23 يوليو 2020
قاعة محكمة هامبورغ، ألمانيا، 23 يوليو 2020   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

حكمت محكمة ألمانية يوم الخميس، على أحد أفراد القوات النازية الخاصة (SS) بالسجن لمدة عامين مع وقف التنفيذ لمشاركته في عمليات القتل في معسكر اعتقال شتوتهوف خلال الحرب العالمية الثانية.

وعمل برونو داي، البالغ من العمر 93 عاماً، كحارس في الأشهر الأخيرة من الحرب.

وقد سألت القاضية الرئيسة آن ماير غورينغ، المُتهم المُسنّ وهي تعلن الحكم: "كيف استطعت التّعوّد على صناعة الرعب؟".

ولأنه كان يبلغ من العمر 17 عامًا فقط، ثم 18 عامًا وقت ارتكاب جرائمه، فقد تم الاستماع إلى قضية داي في محكمة الأحداث. وكان المُدّعون قد طالبوا بالسجن لمدة ثلاث سنوات، بينما سعى الدفاع إلى تبرئته.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، اعتذر المتقاعد الألماني المُقعد على كرسيه المتحرك عن دوره في النهج المدمر للنازيين، قائلاً "يجب ألا يتكرر ذلك الأمر أبدًا".

وقال داي للمحكمة "أريد اليوم أن أعتذر لجميع الأشخاص الذين عانوا من هذا الجنون الجهنمي".

وقُتل أكثر من 60 ألف شخص هناك وتم إجبار آخرين على الخروج في فصل الشتاء بدون ملابس حتى ماتوا من شدة البرد، و تم إعدام آخرين في غرف الغاز بمعسكر شتوتهوف.

viber