عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منظمة الصحة العالمية تقول إن العالم لم يصل بعد ل"مناعة القطيع" ضد كورونا

محادثة
الدكتورة سومايا سواميناثان
الدكتورة سومايا سواميناثان   -   حقوق النشر  FABRICE COFFRINI/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

ترى كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية الدكتورة سومايا سواميناثان أن ما نسبته 50% إلى 60% من سكان العام يجب أن يملكوا مناعة ضد فيروس كورونا، لكي تتتحق ما تسمى بـ "مناعة القطيع".

ولكي تتحقق هذه المناعة، فيجب أن يتم تطعيم الناس، لتحصينهم ضد المرض، ما يحد من انتشاره.

وقالت الدكتورة سومايا سواميناثان إن الدراسات التي أجريت في بعض الدول، توصلت إلى أن حوالي 5% إلى 10% من الناس لديهم أجسام مضادة لفيروس كورونا، وفي دول أخرى وصلت هذه النسبة إلى 20%.

وأضافت:"بما أن هناك موجات لهذا الفيروس تجتاح الدول، فإن الناس سيطورون أجساما مضادة، ونأمل أن يصبحوا محصنين، بالتالي فسيكونون بمثابة وسيلة لوقف تفشي الوباء".

ويرى خبراء أن ما بين 70 – 80% من الناس سيحتاجون أجساما مضادة قبل أن يكون هناك "مناعة القطيع".

في المراحل المبكرة للجائحة، فإن دولا مثل بريطانيا اقترحت تطبيق سياسة مناعة القطيع، كوسيلة لمكافحة الوباء، إلا آن سواميناثان ألمحت إلى أنه لتحقيق هذا فيجب استخدام لقاح لتكون هذه الاستراتيجية آمنة، بدلا من السماح للفيروس بالتفشي بين الناس.

وقالت إنه لتحقيق مناعة القطيع من خلال العدوى الطبيعية، فيجب أن تمر عدة موجات للوباء، وهو ما سيؤدي إلى إصابات ووفيات، وهذا ما يجري الان في العالم.

viber