عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع أم مناورة؟ رئيس بيلاروسيا لا يستبعد إجراء انتخابات رئاسية لكن ليس قبل تعديل الدستور

Access to the comments محادثة
تراجع أم مناورة؟ رئيس بيلاروسيا لا يستبعد إجراء انتخابات رئاسية لكن ليس قبل تعديل الدستور
حقوق النشر  euronews
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو يوم الاثنين إن البلاد قد تجري انتخابات رئاسية جديدة، ولكن بعد الموافقة على نسخة معدلة من دستورها، في محاولة على ما يبدو لكسب بعض الوقت وسط الأزمة السياسية المتزايدة.

"نحتاج إلى الموافقة على دستور جديد كما تريدون لكي لا تعترض عليه حتى المعارضة. ويجب الموافقة عليه بموجب استفتاء، لأن دستورنا السابق قد تمت الموافقة عليه في استفتاء. وبموجب هذا الدستور الجديد، اذا أردتم (سنجري) انتخابات جديدة للبرلمان والرئاسة وهيئات الحكم المحلي".

في اليوم التاسع على التوالي من الاحتجاجات الشعبية على النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية في 9 آب / أغسطس والتي يقول المتظاهرون إنها مزورة، توجه لوكاشينكو بطائرة هليكوبتر إلى مصنع في العاصمة مينسك في محاولة لحشد الدعم، لكن العمال استقبلوه بغضب.

وقال لوكاشينكو لعمال المصنع إن الذين ينوون الإضراب يمكنهم المغادرة إذا أرادوا، لكنه أضاف أن الاحتجاجات تدمر الاقتصاد وإن البلاد ستنهار إذا تنحى عن منصبه.

وتأتي الإضرابات بعد المظاهرات السلمية التي أعقبت الانتخابات الأسبوع الماضي وقد قابلت الشرطة تلك الاحتجاجات بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع والهراوات والقنابل الصوتية.

واحتُجز ما لا يقل عن 7000 شخص، واشتكى الكثيرون من تعرضهم للضرب بلا رحمة فيما قُتل متظاهر واحد وأصيب المئات.

وقالت وزارة الداخلية إن 122 معتقلاً ما زالوا رهن الاحتجاز حتى يوم الاثنين.

موقف ألمانيا

ونادى المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الاثنين حكومة بيلاروسيا إلى إنهاء الحملة العنيفة على المتظاهرين على الفور وإطلاق سراح المحتجزين: "على السلطات الامتناع عن استخدام المزيد من العنف ضد المتظاهرين السلميين. ثانياً ، يجب إطلاق سراح السجناء السياسيين فوراً ودون قيد أو شرط. ثالثاً، هناك حاجة إلى حوار وطني بين الحكومة والمعارضة والمجتمع لتجاوز هذه الأزمة".

وقال شتيفن سيبرت بأن البيلاروسيين "يطالبون بحقوق يجب أن تؤخذ كأمر مسلم به" ، مضيفاً أن الناس يجب أن يتوقعوا انتخابات نزيهة وحكومة "لا تسمح بقمع أصوات مواطنيها بعنف"

ودعا إلى إجراء حوار وطني بين الحكومة والمعارضة وآخرين في المجتمع، كما دعا منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إلى دراسة نتائج الانتخابات.

وقال إنه قد يتم تطبيق المزيد من "الإجراءات التقييدية" بناءً على السلوك المستقبلي لحكومة بيلاروسيا.

وأضاف "بالطبع ندرس أيضاً خيار توسيع العقوبات لتشمل مسؤولين آخرين".