عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جامعة كامبريدج تسعى إلى تطوير لقاح ضدّ كورونا دون اللجوء إلى الوخز بالإبر

محادثة
سباق عالمي للتوصل غلى لقاح ضدّ فيروس كورونا
سباق عالمي للتوصل غلى لقاح ضدّ فيروس كورونا   -   حقوق النشر  Ted S. Warren/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

تسعى جامعة كامبريدج البريطانية إلى اكتشاف لقاح للحماية من وباء كوفيد-19 وباقي الفيروسات التاجية الأخرى ذات الصلة بعد تأكيد دخولها رسميا في سباق البحث عن مصل للفيروس الذي أقام الدنيا ولم يقعدها بعد.

وتلقت الجامعة العريقة مبلغ 1.9 مليون جنيه إسترليني أي ما يعادل 2.5 مليون دولار من الحكومة البريطانية من أجل تطوير اللقاح والقيام بالاختبارات الضرورية قبل اعتماده.

وأكدت الجامعة هذا الأربعاء أنّ الباحثين في "ديوزين فاكس"، وهي شركة أسستها كامبريدج في العام 2017، طوروا اللقاح من خلال استخدام نماذج حاسوبية ثلاثية الأبعاد لجميع فيروسات كورونا المعروفة لإنشاء جينات اصطناعية تدرب جهاز المناعة على استهداف المرض.

وقد أكد البروفيسور جوناثان هيني، الذي يرأس مختبر الجامعة للأمراض الفيروسية الحيوانية المنشأ: "نهدف في النهاية إلى صنع لقاح لا يحمي فقط من سارس-كوف 2، وإنما من فيروسات كورونا الأخرى ذات الصلة التي قد تنتقل من الحيوانات إلى البشر".

وأشارت التقارير إلى أن اللقاح الجديد سيركز على أجزاء مختلفة من فيروس كورونا، أكثر مما تقوم به اللقاحات الأخرى قيد التطوير، إذ سيكون أكثر استقرارا وتنوعا. وسيقدم اللقاح الذي تعمل جامعة كامبريدج على تطويره دون اللجوء إلى الوخز بالإبر وإنما عن طريق الضغط الهوائي باستخدام حاقن خاص، لدفع السائل عبر الطبقة العليا من الجلد.