عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"إف بي آي" يقبض على ياسر عبد السعيد أحد أبرز 10 مطلوبين في الولايات المتحدة

محادثة
صورة ياسر عبد السعيد
صورة ياسر عبد السعيد   -   حقوق النشر  موقع مكتب التحقيقات الفدرالي
حجم النص Aa Aa

ألقت الشرطة الفدرالية الأمريكية، القبض على سائق تكسي، مشتبه بقتله ابنتيه، بعد 12 سنة من الهروب. وصدر الأمر بالقبض على ياسر عبد السعيد في اليوم التالي لإطلاق النار على ابنتيه سارة 17 عاماً، و أمينة 18 عاماً، سنة 2008.

وأدرج عبد السعيد، المولود في مصر، ضمن قائمة أكثر 10 مطلوبين لمكتب التحقيقات الفدرالي عام 2014.

وبعد نحو سبع سنوات، احتجز المتهم مع اثنين من أقاربه، في جاستن بتكساس. وقال فرع مكتب التحقيقات الفدرالية، إن الرجل البالغ من العمر 63 سنة، سينقل إلى دالاس.

ماثيو ديسارنو العميل الخاص في مكتب التحقيقات، أكد أن فرقة معنية بالجرائم، عملت بجهد للقبض على المتهم.

وأعربت والدة الفتاتين، باتريسيا أوينز، عن سعادتها بخبر الاعتقال، وقالت لوسائل إعلام محلية إن الفتاتين سترقدان بسلام الآن.

وأعلن مكتب التحقيقات الفدرالي عن اعتقال إسلام سعيد، نجل المتهم، وياسر سعيد، شقيق المتهم، لإيوائهما مجرم هارب.

وقد بدأ التحقيق بمقتل الفتاتين في الأول من يناير 2008، حيث أخذ المشتبه به ابنتيه في ذلك اليوم، بجولة في سيارته، بذريعة تناول وجبة في أحد المطاعم، بحسب ما قاله مكتب التحقيقات الفدرالي، إلا أنه قادهم إلى منطقة إيرفنغ، في تكساس، حيث قتلهما بالرصاص.

وقبل الجريمة، كان أحد أفراد العائلة قد أبلغ الشرطة عن توعد الأب ابنته سارة بإيذائها جسدياً، بسبب مواعدتها شخصاً غير مسلم.

وبدأت شرطة إرفينغ التحقيق بالجريمة في الثاني من يناير، 2008، حيث صدر أمر باعتقال عبد السعيد، وقد استمر العملاء الفدراليون بالبحث لمدة 12 عاما، للقبض عليه.

viber