عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة تظهر كيف تسمح دروع الوجه والكمامات ذات الصمامات بانتشار كوفيد 19

محادثة
euronews_icons_loading
خلص الباحثون إلى أن القماش عالي الجودة أو الأقنعة الطبية البسيطة هي الأفضل لمنع انتقال عدوى كوفيد 19
خلص الباحثون إلى أن القماش عالي الجودة أو الأقنعة الطبية البسيطة هي الأفضل لمنع انتقال عدوى كوفيد 19   -   حقوق النشر  AFP via Siddhartha Verma, Manhar Dhanak, John Frankenfield
حجم النص Aa Aa

أظهرت تجربة أجريت عن طريق نموذج المحاكاة، أن الأشخاص الذين يرتدون دروعًا بلاستيكية للوجه أو أقنعة مزودة بصمامات، من الممكن أن ينشروا قطرات غير مرئية على مساحة واسعة جدًا عند العطس أو السعال، مما يجعل هذا النوع من الأقنعة ووسائل الوقاية غير فعالة لمنع انتشار فيروس كورونا إذا ما استخدمت بمفردها.

واستخدم باحثون من جامعة فلوريدا أتلانتيك صفائح ليزر رأسية وأفقية لتتبع قطرات صغيرة من الماء المقطر والجلسرين أثناء انتشارها من رأس تمثال مجوف ومزود بدرع بلاستيكي أو كمامة بصمام تنفس.

وقال الباحثون، في تقرير نشر الثلاثاء في المجلة الأمريكية فيزياء السوائل Physics of Fluids، إن درع الوجه يمنع في البداية مرور القطرات أثناء تحركها للأمام، لكن القطرات يمكن أن تتحرك حول القناع بسهولة نسبية وتنتشر على مساحة كبيرة.

أما بالنسبة للكمامة المزودة بصمام لتسهيل التنفس، فعدد كبير من القطرات يمر عبر صمام الزفير غير المرشح، ما يجعلها غير فعالة في إطار انتشار الفيروس بحال كان مرتدي الكمامة مصاباً.

وخلص الباحثون إلى أنه على الرغم من الراحة التي يوفرها كلا النوعين، فإن القماش عالي الجودة أو الأقنعة الطبية ذات التصميم البسيط هي الأفضل في مجال منع انتقال عدوى الفيروس.