عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

في تصعيد جديد.. الصين تتهم قوات هندية بعبور الحدود وإطلاق طلقات تحذيرية

واجتمع وزيرا دفاع الهند والصين الجمعة في موسكو في أول اتصال مباشر رفيع المستوى بين الجانبين منذ بدء المواجهة
واجتمع وزيرا دفاع الهند والصين الجمعة في موسكو في أول اتصال مباشر رفيع المستوى بين الجانبين منذ بدء المواجهة   -   حقوق النشر  Ramil Sitdikov/Host Photo Agency sco-russia2020.ru
حجم النص Aa Aa

قالت الصين إن قوات هندية عبرت أراض تسيطر عليها بكين في المنطقة الحدودية المتنازع عليها بين البلدين، وأطلق جنود هنود طلقات تحذيرية باتجاه دورية صينية. ووصفت الصين الخطوة بأنها "استفزاز عسكري خطير" وانتهاك للاتفاقات بين البلدين.

وقالت القيادة العسكرية الصينية إن التوغل وقع يوم الاثنين، على طول الساحل الجنوبي لبحيرة بانغونغ في المنطقة المعروفة بالصينية باسم شينباوشان، والتي تعرف باسم تشوشول على الجانب الهندي.

وقالت القيادة في بيان إنه بعد إطلاق النار، اتخذت القوات الصينية "الإجراءات اللازمة لتحقيق الاستقرار والسيطرة على الوضع"، وطالبت القوات الهندية بالانسحاب والتحقيق بالحادث. ولم ترد أنباء عن سقوط ضحايا من الجانبين.

الدولتان المسلحتان نووياً دخلتا في مواجهة متوترة في منطقة لداخ الصحراوية البادرة منذ أيار/ مايو.

من جهتها قالت الهند أواخر الشهر الماضي، إن قواتها أحبطت تحركات للقوات الصينية "لتغيير الوضع الراهن". في المقابل، اتهمت الصين القوات الهندية بعبور خطوط السيطرة القائمة.

وبلغ التوتر أشده في 15 حزيران/ يونيو، حيث سجل فصل الصراع الأكثر دموية منذ 45 عاماً، مع إعلان الهند مقتل 20 من جنودها.

واجتمع وزيرا دفاع البلدين الجمعة في موسكو في أول اتصال مباشر رفيع المستوى بين الجانبين منذ بدء المواجهة.

تمتد الحدود المتنازع عليها وغير المحددة على مسافة 3500 كيلومتر بين الهند والصين، وبسببها دخل البلدان في حرب حدودية منذ عام 1962، انتهت بهدنة غير مستقرة.

وتحاول نيودلهي وبكين تسوية نزاعهما الحدودي منذ أوائل التسعينيات من دون جدوى.

أعلنت الهند من جانب واحد لداخ منطقة فيدرالية، منهية بذلك وضعها شبه المستقل، ما زاد من توتر العلاقات وأثار القضية في المحافل الدولية بما في ذلك مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

في خطوة رمزية، حظرت الهند عشرات التطبيقات المملوكة للصين، منها تيك توك، مشيرة إلى مخاوف تتعلق بالخصوصية قالت إنها تشكل تهديدًا لسيادتها وأمنها.