شاهد: آلاف الكراسي أمام برلمان ألمانيا للفت النظر لأزمة المهاجرين في اليونان

وترمز الكراسي البالغ عددها 13 ألفاً، والتي وضعت أمام مبنى الرايخستاغ، إلى سكان مخيم موريا في ليسبوس، كما ترمز كذلك لاستعداد بعض المدن والولايات الألمانية لاستقبال مهاجرين
وترمز الكراسي البالغ عددها 13 ألفاً، والتي وضعت أمام مبنى الرايخستاغ، إلى سكان مخيم موريا في ليسبوس، كما ترمز كذلك لاستعداد بعض المدن والولايات الألمانية لاستقبال مهاجرين Copyright Markus Schreiber/ AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

آلاف الكراسي أمام برلمان ألمانيا للفت النظر لأزمة المهاجرين في اليونان

اعلان

قام نشطاء في العاصمة الألمانية برلين بوضع آلاف الكراسي أمام البرلمان، الإثنين، في تحرك يهدف لدعوة سلطات بلادهم إلى استقبال مهاجرين من مخيم مكتظ في جزيرة ليسبوس اليونانية.

وترمز الكراسي البالغ عددها 13 ألفاً، والتي وضعت أمام مبنى الرايخستاغ، إلى سكان مخيم موريا في ليسبوس، كما ترمز كذلك لاستعداد بعض المدن والولايات الألمانية لاستقبال مهاجرين.

ووفقاً لمجموعات الإنقاذ البحري، التي دعمت تحرك الإثنين في برلين، فإن أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد في موريا تزيد من الحاجة الملحة لإخلاء المخيم وإجلاء ساكنيه.

وفرضت السلطات اليونانية الأسبوع الماضي حجرًا صحيًا لمدة 14 يومًا في موريا بعد أن ثبتت إصابة رجل كان يعيش في خيمة خارج سور المخيم بالفيروس التاجي.

وبحسب آخر الأرقام المتوفرة حتى 31 آب/ أغسطس فإن مخيم موريا، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 2757 شخصاً فقط، بات يؤوي 12714 شخصاً.

وكانت الحكومة الفيدرالية الألمانية قد صادقت على استقبال ما مجموعه 243 طفلاً من مخيمات اليونان، ممن يحتاجون رعاية صحية، إضافة إلى أقرب أقربائهم. حتى اللحظة، وصل 99 منهم. كما استقبلت ألمانيا 53 طفلاً غير مصحوبين بذويهم تم إجلاؤهم من المخيمات.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بلجيكا: البدء بمحاكمة شرطي بلجيكي متهم بقتل لطفلة كردية

أحكام بالسجن للاجئين من سوريا والعراق وأفغانستان في قضية اغتصاب جماعي لفتاة ألمانية

قبرص تحذّر من تسلّل لاجئين مصابين بـ"كورونا" إلى الاتحاد الأوروبي