عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البرلمان الأوروبي يتوعد تركيا بعقوبات جديدة وأنقرة تصف القرار بـ"المنحاز"

محادثة
السفينة التركية أوروتش رئيس  قبالة سواحل أنطاليا في البحر الأبيض المتوسط /الأحد 13 سبتمبر
السفينة التركية أوروتش رئيس قبالة سواحل أنطاليا في البحر الأبيض المتوسط /الأحد 13 سبتمبر   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

قرار التوصية الذي اتخذه البرلمان الأوروبي الخميس حول تركيا والذي يقضي بدعوة أنقرة إلى وقف أعمال الحفر والتنقيب في منطقة شرق المتوسط لا يزال يلقي بتداعياته على مختلف الأطراف.

AP
وزير الدفاع التركي خلوصي آكارAP

ونقلت وكالة الأناضول عن وزير الدفاع التركي خلوصي آكار قوله "ليس من صلاحيات الاتحاد الأوروبي وضع قواعد أو رسم حدود في شرق المتوسط أو تغييرها" مضيفا أن الرئيس الفرنسي يصب الزيت على النار شرقي المتوسط. كما شدد وزير الدفاع التركي خلوصي آكار من جهة ثانية أن "اليونانيين لا يبدون حماسة للمفاوضات ويسعون للمماطلة بوضع شروط مسبقة".

AFP
البرلمان الأوروبي-بروكسلAFP

نواب البرلمان الأوروبي يعربون عن تضامنهم مع اليونان وقبرص

وفي جلسة تصويت ببروكسل الخميس، أعرب أعضاء البرلمان الأوروبي عن" قلقهم إزاء النزاع المستمر والمخاطر المصاحبة للتصعيد العسكري بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ودولة مرشحة لعضوية الاتحاد " بحسب نص القرار الذي حصلت يورونيوز على نسخة منه.

فقد أعرب نواب البرلمان الأوروبي عن"تضامنهم مع اليونان وقبرص على خلفية التصعيد بينهما وتركيا في شرق المتوسط، داعين أنقرة إلى وقف أعمال الحفر والتنقيب في تلك المنطقة". ودان البرلمان الأوروبي بشدة "ممارسات تركيا في منطقتهما الاقتصادية الخالصة، في قرار صوت عليه 601 نائب مقابل 57 نائباً رافضاً، مع امتناع 36 برلمانياً عن التصويت".

أنقرة تصف قرار نواب البرلمان الأوروبي بـ"المنحاز"

وفور صدور قرارالبرلمان الأوروبي أعربت تركيا على لسان روزير خارجيتها مولود تشاووش أوغلو عن رفضها للقرار الصادر عن البرلمان الأوروبي بخصوص أزمة شرق البحر المتوسط، واعتبرته "بعيدًا عن الحقيقة ويخدم المصالح الأنانية لبعض الدول". وأكد البيان الذي حصلت يورونيوز على نسخة منه أن "قبول قرار توصية منحاز على هذا النحو - رغم كافة المبادرات التركية على كافة المستويات الأوروبية - لا ينسجم مع حسن النية والحكمة".

دعوة لإنهاء النزاع في البحر المتوسط

و شدد أعضاء البرلمان على أنه "يمكن تجنب المزيد من العقوبات من قبل الاتحاد الأوروبي ضد تركيا في حال جلست إلى طاولة المفاوضات لإنهاء النزاع في البحر المتوسط".

الالتزام بخفض التصعيد

كما دعا البرلمان الأوروبي جميع الأطراف ذات الصلة بنزاع البحر المتوسط، وخاصة تركيا، إلى "الالتزام بخفض التصعيد بشكل عاجل من خلال سحب قواتها العسكرية من المنطقة" كما "رحب أعضاء البرلمان بقرار أنقرة بسحب إحدى سفنها الاستكشافية من اليونان، وهي خطوة أولى نحو تخفيف التوترات".

وزير الخارجية التركي: "عودة سفينة أوروتش رئيس للصيانة لا تعني أن عملياتها في منطقة شرق المتوسط قد انتهت"

وفي تغريدة له رصدتها يورونيوز، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو "إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أبلغ المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أثناء اتصال عبر الفيديو يوم الأربعاء بأن عودة سفينة المسح التركية أوروتش رئيس للصيانة لا تعني أن عملياتها في منطقة شرق المتوسط قد انتهت"

وكانت السفينة قد عادت يوم الأحد إلى مياه قريبة من ميناء أنطاليا في جنوب تركيا فيما وصفتها أنقرة بأنها عملية صيانة روتينية ووصفتها اليونان بأنها خطوة إيجابية أولى لتخفيف حدة التوتر بسبب النزاع على الموارد الطبيعية البحرية في شرق المتوسط.

وقال مولود تشاووش أوغلو : "إن صيانة السفينة قد تستغرق "بضعة أسابيع" طبقا لما ذكرته وزارة الطاقة" وأضاف "فور انتهاء الصيانة سنواصل عملياتنا بكل عزم وتصميم".

ودان بيان البرلمان الأوروبي "عزم تركيا تمديد فترة خدمة سفينة حفر أخرى. وأعرب البرلمان عن قلقه الشديد بشأن الوضع الحالي للعلاقات الأوروبية التركية، والتي تتأثر بشكل خطير بالوضع السيئ لحقوق الإنسان في أنقرة وتراجع الديمقراطية وسيادة القانون".

أنقرة: "البرلمان الأوروبي يفقد اعتباره بموقفه المنحاز والظالم"

في حين شدد بيان الخارجية التركية على أن "القرار غير مقبول من نواح كثيرة"، وأن البرلمان الأوروبي "يفقد اعتباره بموقفه المنحاز والظالم وتفسيراته الباطلة والمتحيزة في قانون البحار" مشددا من جهته على أنه "لا توجد لدى البرلمان الأوروبي ولا الاتحاد ولا الدول الأعضاء، سلطة لتحديد حدود الدول ومناطق صلاحيتها" مضيفا " إذا كان البرلمان الأوروبي وباقي مؤسساته صادقين بخصوص الحل والتسوية الأوروبية، عليهم أن يظهروا موقفًا تصالحيا ولينًا والتعامل مع تركيا المرشحة للعضوية بحياد، والوقوف مع العدل بخصوص مواضيع خلافية بين الدول وعدم الانحياز".

البرلمان الأوروبي يطالب أنقرة بعدم انتهاك المجال الجوي اليوناني

وطالب البرلمان الأوروبي أنقرة بعدم انتهاك المجال الجوي اليوناني والمياه الإقليمية اليونانية والقبرصية، ووضع حد لما وصفه بالخطاب القومي الحربي.

كما دعا النواب الأوروبيون رؤساء دول وحكومات الاتحاد إلى الاستعداد لوضع حزمة عقوبات إضافية ضد تركيا، مشيرين إلى أن هذا الخيار لا يمكن تجنبه إلا بالحوار.

من جهتها، أعلنت فرنسا أنه من الممكن فرض المزيد من العقوبات الأوروبية على تركيا بسبب التوترات في شرق البحر المتوسط. وقال كليمنت بيون، وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية، "يمكن أن يحدث هذا الأمر في غضون الأيام المقبلة"، مشيراً إلى أن الموضوع متوقف على سلوك تركيا.

Olivier Hoslet/AP
أورسولا فون دير لايين، رئيسة المفوضية الأوروبيةOlivier Hoslet/AP

المفوضية الأوروبية تحذّر أنقرة من أي محاولة لـ"ترهيب" جيرانها في إطار النزاع على موارد الغاز

وحذرت أورسولا فون دير لايين رئيسة المفوضية الأوروبية في كلمتها السنوية حول حال الاتحاد الأوروبي أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل يوم الأربعاء، أنقرة من أي محاولة لـ "ترهيب" جيرانها في إطار النزاع على موارد الغاز الذي تتواجه فيه تركيا مع اليونان في شرق المتوسط. وأضافت مخاطبة البرلمان الأوروبي "تركيا جار مهم وستظل دائما كذلك. لكن رغم أننا قريبون على الخريطة، يبدو أن المسافة بيننا تتسع". مشددة "نعم، تقع تركيا في منطقة تشهد اضطرابات. نعم، هي تتلقى ملايين اللاجئين ندفع لها لاستقبالهم مساعدة مالية كبيرة. لكن لا شيء من ذلك يبرر محاولات ترهيب جيرانها".

ومن المقرر أن يناقش الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل مسألة فرض عقوبات على تركيا رداً على إرسالها سفن تنقيب وسفناً حربية إلى مناطق في شرق المتوسط.