عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نحو 50 دولة تدعو بولندا إلى احترام حقوق المثليين

محادثة
أشخاص يلوحون بأعلام قوس قزح ويهتفون بشعارات أثناء احتجاجهم ضد مظاهرة لنشطاء اليمين المتطرف في وارسو، بولندا
أشخاص يلوحون بأعلام قوس قزح ويهتفون بشعارات أثناء احتجاجهم ضد مظاهرة لنشطاء اليمين المتطرف في وارسو، بولندا   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

وجّه سفراء نحو 50 دولة لدى بولندا الأحد رسالة مفتوحة إلى السلطات البولندية دعَوها فيها إلى احترام حقوق المثليين بشكل أكبر.

وتحولت حقوق المثليين إلى قضية حساسة في بولندا في السنوات الأخيرة في ظل تولي حزب القانون والعدالة اليميني السلطة، إذ يشن الحزب حملة ضد ما يسميه "العقيدة المثلية"، معتبراً الدعوة إلى تعزيز حقوق المثليين شكلأً من الشيوعية.

وجاء في الرسالة التي حملت تواقيع دبلوماسيين من الولايات المتحدة وكندا ومعظم شركاء بولندا في الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى إسرائيل والهند واليابان ودول أخرى "نعرب عن دعمنا الجهود المبذولة لزيادة وعي الناس بالقضايا التي تؤثر على مجتمع المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسياً وثنائيي الجنس والفئات الأخرى في بولندا التي تواجه تحديات مماثلة".

وأضافوا في الرسالة التي نشرتها السفيرة الأمريكية جورجيت موسباتشر "يجب أن نعمل معاً لإيجاد بيئة من التسامح والقبول المتبادل وعدم التمييز، بهدف حماية الفئات التي تحتاج إلى الحماية من الإساءة اللفظية والجسدية وخطاب الكراهية".

وكانت السلطات المحلية في مناطق بولندية عدة أعلنت مناطقها "خالية من مجتمع الميم" تعبيراً عن احتجاجها على دعم رئيس بلدية وارسو عضو حزب المنبر المدني المعارض رافال ترجاسكوفسكي لحقوق المثليين.

وتظاهر الآلاف في شوارع وارسو خلال الصيف للاحتجاج على اعتقال ناشطين في مجال حقوق المثليين. وأوقِف أحدهم مدة شهرين بتهمة تخريب شاحنة تحمل شعارات معادية للمثليين، قبل الإفراج عنه.

viber