عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طبيب ترامب: حالة الرئيس مستمرة في التحسن وقد يخرج الإثنين من المستشفى

طبيب الرئيس الأميركي، شون كونلي
طبيب الرئيس الأميركي، شون كونلي   -   حقوق النشر  AP Photo/Jacquelyn Martin
حجم النص Aa Aa

قال الفريق الطبي الذي يتابع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم، الأحد، إن حالة ترامب الصحية "مستمرّة في التحسن" وإنه "لا يعاني من أي مشاكل في التنفس".

وأشار شون كونلي إلى أن نسبة الأكسجين تراجعت مرتين لدى ترامب، ووصلت إلى 93 بالمئة في مرة من الاثنتين، مشدداً على أنه بخير، وأنه يمكن أن يغادر المستشفى اعتباراً من الإثنين إذا استمرّت حالته في التحسن.

وأكد الطبيب أنه في حال غادر ترامب المستشفى، سيتابع العلاج في البيت الأبيض، مشيراً أن ترامب لم يعد يعاني من الحمى، وهو يخضع لعلاج بالستيرويد.

وأضاف كونلي أن الفريق تابع ترامب بشكل مستمر وأنه كانت هناك مراحل تحسن فيها الرئيس، وفي مراحل أخرى تراجعت حالته الصحية لوقت قصير، وهذه "أمور طبيعية للمصابين بأمراض من هذا النوع".

وقال كونلي إنه بعد عودته من المؤتمر الصحافي أمس الجمعة إلى المستشفى، كان ترامب في حالة أصعب، إذ عانى من الحمى، وانخفض معدّل الأكسجين في جسمه.

على إثر ذلك اقترح مدّه بالأكسجين ليرى كيف سيستجيب ولكن الرئيس كان مصراً على أنه لا يحتاج ذلك. لم يكن يعاني من ضيق في التنفس. كان متعباً، وكان محروراً، هذا كل ما في الأمر.

وأثار مؤتمر كونلي الصحافي الذي عقده الجمعة لغطاً كبيراً في الصحف الأميركية، حيث طالبت "واشنطن بوست" بالكشف عن "حقيقة حالة الرئيس الصحية"، قائلة إنه من حق "الأميركيين معرفة ذلك".

أما موضوع الأكسجين، فأثار بدوره تساؤلات عدّة، حيث أن مصادر أعلنت لوكالة أ ب (أسوشييتد برس) الأميركية، أن الرئيس تلقى جرعات من الأكسجين، الأمر الذي نفاه كونلي أمس.