عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انتحار طفل في 11 من عمره بسبب لعبة ببجي في مصر

لعبة ببجي قد تسبب إدمانا لبعض الأطفال
لعبة ببجي قد تسبب إدمانا لبعض الأطفال   -   حقوق النشر  Mahesh Kumar A./ap.
حجم النص Aa Aa

أقدم طفل يبلغ من العمر 11 سنة على وضع حد لحياته في قرية كفر ابراش الواقعة بمحافظة الشرقية في مصر بسبب حرمانه من لعب لعبة ببجي.

وكان الطفل الذي يدرس في الصف الخامس قد تلقى توبيخا من قبل أهله بسبب إدمانه الشديد على اللعبة وعدم تركيزه مع دراسته، وحرموه الهاتف الذي يستخدمه للعب، وفق ما تداولته وسائل إعلام مصرية.

وكرد فعل ذهب الطفل إلى غرفته وأوصد الباب وقام باستخدام ستائر النافذة لشنق نفسه. وتعد هذه ثاني حادثة وفاة لطفل ترتبط بلعبة ببجي في مصر.

فقبل أسبوع توفي طفل يبلغ من العمر 12 في مدينة بورسعيد بسبب سكتة قلبية وهو منهمك باللعب، وقالت عائلة الطفل أنها وجدته ملقى على الأرض في يده الهاتف الذكي الذي كان مفتوحا على ببجي.

وكان الأزهر الشريف قد أصدر قبل عامين فتوى تحرم وتحذر من اللعبة ومخاطرها على الأطفال الصغار.

وتحظى ببجي بشهرة واسعة في عدد من البلدان العربية، وهي لعبة قتالية يحاول خلالها اللاعب بقتل أكبر عدد ممكن من اللاعبين الآخرين داخل اللعبة ليتمكن من الانتقال إلى المستوى الأعلى وفق نظام ببجي.

ومازاد من انتشارها هو فورها بنسختي الهاتف الذكي والكمبيوتر على حد سواء وإمكانية اللعب اونلاين ضد لاعبين آخرين من مختلف دول العالم.