عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دوري الأمم الأوروبية: إنجلترا تفوز على بلجيكا وتعادل هولندي مخيب لدي بور

لاعبو منتخب إنجلترا
لاعبو منتخب إنجلترا   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قلبت إنجلترا تخلفها أمام بلجيكا إلى فوز 2-1 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية للمستوى الأولى في دوري الأمم الاوروبية في كرة القدم على ملعب ملعب ويمبلي في لندن الأحد.

وتقدمت بلجيكا من ركلة جزاء انبرى لها هدافها روميلو لوكاكو (16) قبل أن ترد إنجلترا بهدفين بواسطة ماركوس راشفورد (39 من ركلة جزاء) ومايسون ماونت (65).

ورفعت إنجلترا رصيدها إلى 7 نقاط من 3 مباريات لتنتزع المركز الأول من بلجيكا بالذات التي تملك 6 نقاط، في حين تلتقي أيسلندا الأخيرة (بلا رصيد) مع الدنمارك (نقطة واحدة) لاحقا.

واستهل منتخب "الأسود الثلاثة" مباراته ضد ضيفه البلجيكي متصدر التصنيف العالمي الذي حقق 12 فوزا تواليا في المسابقات الرسمية، في غياب هداف توتنهام هاري كاين الذي كان يعاني من إصابة عضلية طفيفة قبل أن يشركه المدرب غاريث ساوثغيت في آواخر المباراة.

وعلق ساوثغايت على نتيجة فريقه بقوله "كانت مباراة من مستوى رفيع. خضنا المباراة بعدد كبير من اللاعبين الشبان وكانت تجربة رائعة لهم".

وأضاف "بلجيكا منتخب مليء بالمواهب وكنا ندرك أن المهمة لن تكون سهلة أمامه. واجهنا مشاكل كبيرة أمامه على الجناحين لا سيما في الشوط الأول قبل أن نجد الحلول في الشوط الثاني".

وافتتح جناح بلجيكا يانيك كاراسكو التسجيل لكن الحكم لم يحتسبه بداعي تسلل زميله تيموثي كاستان الذي مرر له الكرة العرضية. لكن سرعان ما سجل حامل برونزية مونديال روسيا 2018 هدف التقدم عندما تسبب إريك داير في اعاقة لوكاكو داخل المنطقة، فلم يتردد الحكم في احتساب ركلة جزاء انبرى لها مهاجم إنتر الإيطالي بنجاح معززا رقمه القياسي في عدد الأهداف الدولية لمنتخب بلاده مع 53 هدفا.

ورد أصحاب الارض بركلة جزاء مماثلة إثر اعتراض مونييه لجوردان هندرسون داخل المنطقة فسددها راشفورد بنجاح (39). وكاد كاراسكو يدرك التعادل عندما استثمر كرة خادعة من صانع الالعاب كيفن دي بروين لكنه اخطأ المرمى بقليل (42).

وكان المنتخب الإنجليزي الطرف الأفضل في الشوط الثاني ونجح ماونت في تسجيل هدف الفوز من كرة لولبية داخل المنطقة ارتطمت بقدم مدافع بلجيكا توبي الدرفيلد، لتسقط فوق الحارس سيمون مينيوليه الذي حل بدلا من تيبو كورتوا حارس ريال مدريد الإسباني بعد إصابة الأخير في ظهره.

وسنحت فرصة جديدة لمنتخب إنجلترا لتعزيز تقدمه بعد ان تبادل راشفورد الكرة مع ديكلان رايس ثلاث مرات لكن الأول سدد فوق العارضة (77)، ثم ارتقى كاين لكرة رأسية لكنه لم يحسن استغلالها (82).

ويلتقي المنتخبان في بروكسل الشهر المقبل.

تعادل هولندي مخيب لدي بور

وحقق منتخب هولندا نتيجة مخيبة للآمال في المباراة الرسمية الأولى لمدربه فرانك دي بور باكتفائه بنقطة واحدة مع مضيفه البوسني، بتعادلهما سلبا في زينيتشا ضمن منافسات المجموعة الاولى من نفس المستوى الأول لدوري الأمم الأوروبية.

Kemal Softic/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
جانب من مباراة هولندا والبوسنةKemal Softic/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.

وكان المنتخب الهولندي استهل دوري الأمم بالفوز على بولندا ثم الخسارة أمام ايطاليا، فبات يملك 4 نقاط متخلفا بفارق الأهداف عن المنتخب الأخير الذي يلاقي بولندا لاحقا الأحد.

وخاض "البرتقالي" أول مباراة رسمية له بإشراف دي بور الذي حل بدلا لرونالد كومان الذي انتقل للإشراف على برشلونة الإسباني.

وكان دي بور سقط في اختباره الأول في مباراة ودية ضد المكسيك صفر-1 على أرضه قبل ثلاثة أيام.

وخاض المنتخب الهولندي المباراة في غياب مهاجم ليون ممفيس ديباي الموقوف مباراة واحدة وسنحت له فرصة وحيدة في الشوط الأول برأسية لمدافعه ستيفان دو فري لم يحسن استغلالها (5).

أما أفضل فرصة للمنتخب البوسني فكانت للاعب وسط برشلونة الجديد ميراليم بيانيتش لكنه سدد خارج الخشبات الثلاث بعد مرور ساعة على بداية المباراة.

وكاد المنتخب الهولندي يخرج فائزا إثر محاولات للوك وفرانكي دي يونغ وأخرى لراين بابل في الثواني الأخيرة لكن جميعها لم تجد طريقها إلى الشباك.

وضمن المجموعة الثالثة، حققت كرواتيا وصيفة مونديال روسيا 2018 انتصارها الأول في نسخة هذا العام بفوزها 2-1 على ضيفتها السويد، بعد سقوطها في أول جولتين أمام البرتغال وفرنسا.

وسجل نيكولا فلاشيتش (31) وأندري كراماريتش (84) هدفي كرواتيا فيما سجل ماركوس بيرغ هدف السويد (66).

viber