عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيسبوك وانستغرام يرفضان أكثر من مليوني إعلان متصل بانتخابات الرئاسة الأمريكية

Access to the comments محادثة
شعارات منصات التواصل الاجتماعي لكل من فيسبوك وانستغرام وتويتر,
شعارات منصات التواصل الاجتماعي لكل من فيسبوك وانستغرام وتويتر,   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

يضاعف فيسبوك الجهود من أجل عدم تكرار فضيحة 2016، عندما استُخدمت منصته لعمليات تلاعب مكثفة بالناخبين. فقد أشار نائب رئيس فيسبوك نك كليغ خلال مقابلة أجرتها معه إحدى وسائل الإعلام الفرنسية، أن فيسبوك وانستغرام رفضا مليونين ومائتي ألف إعلان إشهاري، كما سحبا 120 ألف منشور، كلها ترمي إلى عرقلة المشاركة في عمليات التصويت الخاصة بانتخابات الرئاسة الأمريكية الوشيكة.

إلى ذلك تم التحذير من 150 مليون معلومة كاذبة، تحققت منها وسائل إعلام مستقلة مثل وكالة فرانس برس للأنباء. ولا يريد موقع فيسبوك أن يعيد صدمة 2016، عندما استخدمت منصته لعمليات تضليل، أثناء عمليات التصويت في الولايات المتحدة، واستقتاء بركسيت في المملكة المتحدة.

وقال كليغ، إن 35 ألف متعاون يعكفون على متابعة أمن منصات فيسبوك ويساهمون في الظروف المحيطة بالانتخابات، موضحا أن فيسبوك عقد شراكات مع 70 وسيلة إعلامية متخصصة للتثبت من مدى صحة المعلومات.

وذكر كليغ أن فيسبوك لم يتدخل سنة 2016 لتشخيص شبكة أجنبية واحدة أو حذفها لتدخلها في الانتخابات، مشيرا إلى أنه تم حذف 30 شبكة خبيثة في العالم بعضها استهدف الولايات المتحدة، خلال الفترة الممتدة بين آذار/مارس وأيلول/سبتمبر من العام الحالي.

وكان فيسبوك قد سحب أكثر من 300 حساب وصفحة نشطة على فيسبوك وانستغرام بداية الشهر الحالي، حيث وجد صلة مع مكتب تسويق يعمل لفائدة منظمة تهدف إلى حشد الطلبة حول دونالد ترامب، خاصة في الولايات المتحدة، حيث يحتدم التنافس بين ترامب وبايدن.