عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

توقيف أفغاني يحمل سكيناً في مدينة ليون الفرنسية

Access to the comments محادثة
من مدينة ليون الفرنسية
من مدينة ليون الفرنسية   -   حقوق النشر  AP Photo/Laurent Cipriani
حجم النص Aa Aa

أوقفت الشرطة الفرنسية اليوم، الخميس، رجلاً أفغانياً، يلبس الزي التقليدي، كان مسلحاً بسكين واعتبرته أنه يشكل تهديداً للأمن، بحسب ما ذكرت وكالة فرانس برس نقلاً عن مسؤول في الأمن في مدينة ليون.

وبحسب المصدر الذي وصف الحادثة بالخطيرة، إن الرجل كان "جاهزاً للبدء بتنفيذ عملية".

يأتي ذلك بعدما ارتكب شاب صباح اليوم هجوماً، بالسلاح الأبيض، ضدّ كنيسة "نوتردام" في مدينة نيس (جنوب) وقتل بداخلها ثلاثة أشخاص وهم عجوز وامرأة وحارس المعبد.

وقال رئيس بلدية الدائرة الثانية في مدينة ليون بيير أوليفر لوكالة فرانس برس إن الشخص الذي أُوقف "كان يحمل سكيناً يبلغ طوله (30 سنتمتراً) وبدا مستعداً للإقدام على عمل ما".

وأعلنت النيابة العامة في ليون أن الرجل الأفغاني الجنسية والبالغ 26 عاماً كان يسير في شارع فكتور هوغو حاملاً السكين بيده، حين تم توقيفه.

وأوضح مصدر آخر قريب من الملف أن هذا الرجل الذي سبق أن "أُبلغت عنه أجهزة الاستخبارات"، وُضع في الحجز الاحتياطي "لحمله سلاحاً محظوراً وبسبب تهديدات بالسلاح".

وقال المصدر أيضاً إنه يُفترض أن يخضع لفحص نفسي.

وأعلنت النيابة أن الشرطة القضائية في ليون كُلفت بالتحقيق مشيرةً إلى أن "التحقيقات المتعلقة بالدوافع والشخصية والملف الشخصي للمشتبه به، جارية".

وأُوقف الرجل قرب محطة بيراش للقطارات في قلب المدينة التاريخي، على مقربة من المكان حيث تسبب انفجار قنبلة مفخخة في أيار/مايو 2019 بجرح 14 شخصاً في شارع مكتظ.

والمشتبه به في التفجير، وهو فرنسي من أصل جزائري ويبلغ 24 عاماً، أخبر المحققين لاحقًا أنه بايع تنظيم الدولة الإسلامية "من كل قلبه".