عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طنين الأذن عارض جديد من أعراض الإصابة بكورونا

Access to the comments محادثة
كورونا وطنين الأذن
كورونا وطنين الأذن   -   حقوق النشر  Carlos Osorio/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

أشارت دراسة علمية جديدة أشرف عليها باحثون بجامعة "أنجليا روسكين" في المملكة المتحدة إلى أن الإصابة بفيروس كورونا المستجد قد يزيد من سوء طنين الأذن.

وأوضحت الدراسة التي شملت 3103 أشخاص مصابين بطنين الأذن من 48 دولة أن حوالي 40 في المائة من الأشخاص الذين يعانون من طنين الأذن زادت حدة المرض عندهم بمجرد إصابتهم بكوفيد-19، وأكد البعض أنهم أصبحوا يعانون من طنين الأذن بعيد إصابتهم بالفيروس أي أن الإصابة بالوباء المستجد أدت إلى إصابتهم بطنين الأذن لأول مرة.

وبحسب النتائج التي خلصت إليها الدراسة والتي نشرت في مجلة "حدود الصحة العامة" العلمية، فإن وباء كورونا المستجد تسبب في زيادة طنين الأذن في صفوف 40 في المائة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع في حين أكد 54 في المائة عدم ملاحظة الفرق وأشار 6 في المائة من المستطلعين أن الإصابة بكوفيد-19 خففت من وطأة الطنين.

وأوضح معدو الدراسة أنهم كانوا يرغبون في إجراء مسح على الأشخاص الذين يعانون مسبقا من طنين الأذن، إلا أن هناك أشخاص أكدوا معاناتهم من الطنين مباشرة بعد الإصابة بالفيروس المستجد.

ولم يتمكن الباحثون من تحديد الأسباب التي تقف خلف الإصابة بطنين الأذن، لكنهم أشاروا إلى الأمر قد يتعلق ببعض العوامل النفسية والاجتماعية كالشعور بالوحدة والقلق والتوتر جراء سياسة الحجر الصحي.

وسبق وأن أكدت شابة أمريكية تبلغ من العمر 20 ربيعا أنها فقدت حاسة السمع بعيد إصابتها بفيروس كورونا المستجد. وكان فقدان حاسة السمع بالنسبة للشابة الأمريكية عارض من بين أعراض أخرى تمّ تسجيلها في الملف الصحي للشابة.

المصادر الإضافية • وكالات