عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد.. روبوتات في مستشفيات بالهند لاستقبال المرضى والحد من عدوى فيروس كورونا

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
مصاب بكوفيدـ19 يستعمل شاشة روبوت داخل وحدة للعناية المركزة في إيطاليا. 2020/04/08
مصاب بكوفيدـ19 يستعمل شاشة روبوت داخل وحدة للعناية المركزة في إيطاليا. 2020/04/08   -   حقوق النشر  لوكا برونو/أ ب
حجم النص Aa Aa

عند مدخل مستشفى في بنغالور في الهند يقف جهاز روبوت لإلقاء التحية على المرضى، ثم يطرح عليهم الأسئلة المتعلقة بصحتهم ويفحص درجات الحرارة لديهم، وإن اقتضى الأمر يعمل الروبوت على ربط المريض بالطبيب، لإجراء استشارة طبية عن طريق الفيديو عن بعد.

يسمى الجهاز "ميترا روبوت" وقد طورته شركة "انتفنتو روبوتيكس"، وفي هذا الوقت من انتشار عدوى الفيروس، تساعد تكنولوجيا كهذه على تقليل الاتصال بين البشر، والحد من مخاطر انتقال عدوى كوفيدـ19 بين المرضى والطواقم الطبية.

ويمكن للروبوتات أن تجمع بيانات من آلاف المرضى، الذين يأتون إلى المستشفى كل شهر، حيث يتم تحليلها.

ويبلغ سعر الروبوت الواحد بين 8 آلاف و15 ألف يورو حسب المواصفات. ونصف المستشفيات التي تستخدم "ميترا رويوت" موجودة في الهند، ولكن لدى "اينفنتو روبوتيكس" عملاء في الولايات المتحدة وأستراليا وسنغافورة، والإمارات العربية وقطر.

وتقول الشركة المصنعة "انفنتو روبوتيكس" إنه من المهم أن تكون الآلات محبوبة، لأنه عندما يذهب المرضى إلى المستشفى وهو قلقون، يمكن للروبوت أن يكون قادرا على فهم إيماءاتهم، ومن ثمة يتم استعمال اليدين ومقلة العين للتفاعل.

إن انتشار فيروس كورونا جلب تحديات كبيرة لأنظمة الرعاية الصحية في العالم، خاصة عندما أصيب أفراد طواقم طبية بالعدوى في المستشفيات، خلال علاجهم للمرضى، ما زاد من تعقيد ظروف عملهم وعقد فرص شفاء المرضى أيضا، ومن هنا أعيد التفكير بشأن التفاعل وجها لوجه في المستشفيات لتصبح الروبوتات هي القاعدة.

وتعد الهند من أكثر البلدان المتضررة جراء كوفيدـ19، حيث سجلت إصابة أكثر من ثمانية ملايين شخص بالمرض، الذي توفي جراءه أكثر من 130 ألف شخص، بحسب جامعة جون هوبكينس.