عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول صحي ألماني ينتقد المخالفين للقواعد الصحية بشأن كورونا ويحذر من صعوبة الوضع

euronews_icons_loading
وباء - ألمانيا
وباء - ألمانيا   -   حقوق النشر  Markus Schreiber/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved
حجم النص Aa Aa

انتقد رئيس وكالة مكافحة الأمراض في ألمانيا الأشخاص الذين لا يحترمون القيود التي تفرضها السلطات للتعامل مع وباء كوفيد-19 في ظل عدم تسجيل أي تراجع في عدد الاصابات. وقال لوثار ويلر من معهد روبرت كوخ: "الوضع لا يزال صعبا للغاية"، مضيفا: "لا يزال الكثير من الناس يصابون بالعدوى."

وأبلغت وكالة مكافحة الأمراض عن تسجيل 22046 إصابة مؤكدة حديثًا خلال الـ 24 ساعة الماضية، ما يرفع العدد الإجمالي للحالات المعروفة منذ بداية تفشي المرض إلى 1106.789 حالة.

وأشار ويلر إلى أن السلطات تشهد مرة أخرى تفشي المرض في دور رعاية المسنين حيث نجد كبار السن والضعفاء أكثر عرضة للإصابة بالفيروس. وقد تم الإبلاغ عن ما يقرب من 480 حالة وفاة بسبب كوفيد-19 اليوم الماضي، مما رفع العدد الإجمالي إلى 17602. ناشد ويلر المواطنين باحترام قواعد التباعد الاجتماعي والنظافة.

وفي سياق آخر، أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن ألمانيا ستبقي منشآتها الثقافية والرياضية وكذلك المطاعم والحانات مغلقة حتى الـ 10 يناير-كانون الثاني، وذلك تماشيا مع سياسة تمديد إجراءات الإغلاق للحد من انتقال فيروس كورونا.

وقالت ميركل بعد لقائها زعماء إقليميين في 16 ولاية ألمانية: "إذا استمر تطور حالة العدوى كما في الأيام الماضية، فسنلتقي مرة أخرى في الـ 4 من يناير-كانون الثاني وستقوم الولايات بتمديد الإغلاق حتى الـ 10 من الشهر المقبل".

وخلال اجتماع الأسبوع الماضي، وافقت ميركل على إمكانية تخفيف القيود على الإغلاق الذي بدأ في نوفمبر-تشرين الثاني في حال تسجيل انخفاض في عدد الإصابات، وهو الأمر الذي لم يتحقق.

وعن اللقاحات قالت ميركل إنه يمكن تسليم 70 مليون جرعة إجمالية من اللقاحات التي يٌمكن توفيرها في الثلاثي الأول من العام المقبل، مشيرة إلى اللقاح لن يكون متوفرا وكافيا لسكان ألمانيا البالغ عددهم 80 مليونا، مؤكدة أن البلاد ستحتاج إلى "تجاوز الشتاء" دون مخزونات ضخمة من الجرعات.

ومن أجل تخفيف القيود، أكدت ألمانيا أنه يجب أن ينخفض ​​معدل الإصابة إلى أقل من 50 حالة جديدة لكل 100 ألف نسمة في الأسبوع، وهو المستوى الذي يمكن فيه للمسؤولين تنفيذ استراتيجية التتبع والعزل بشكل فعال، كما أكدت ميركل عدة مرات.

المصادر الإضافية • وكالات