عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المظاهرات ضد قانون الأمن الشامل: الداخلية الفرنسية تعلن توقيف 95 شخصاً وإصابة 67 شرطياً بجروح

Access to the comments محادثة
متظاهر يحمل ملصق كتب عليه "لقاح ضد عنف الشرطة" أمام حاجز خلال مظاهرة يوم السبت 5 ديسمبر 2020 في باريس
متظاهر يحمل ملصق كتب عليه "لقاح ضد عنف الشرطة" أمام حاجز خلال مظاهرة يوم السبت 5 ديسمبر 2020 في باريس   -   حقوق النشر  Francois Mori/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

أعلن وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، اليوم، الأحد، أن قوات الأمن الفرنسية أوقفت 95 شخصاً يشبته بأنهم شاركوا في أعمال تخريبية خلال المظاهرات التي أقيمت في فرنسا السبت ضدّ قانون الأمن الشامل.

وقال دارمانان في تغريدة عبر تويتر إن 67 شرطياً أصيبوا بجروح، 48 بينهم في باريس، مجدداً الدعم لهم. وهذه الحصيلة ليست نهائية بحسب مصادر في وزارة الداخلية، خصوصاً لناحية عدد الموقوفين.

وقالت مصادر في شرطة باريس أيضاً إن عامل إطفاء أصيب خلال المواجهات، التي شابتها أعمال عنف إلى حد ما في باريس لتطغى على أغلب المظاهرات الأخرى السلمية في الأراضي الفرنسية.

من جهتها قالت النائبة عن حزب "الجمهورية إلى الأمام" (إيمانويل ماكرون) إن "هناك رغبة لدى أكثرية المشاركين في المظاهرات بالتكسير" ملقية باللوم على منظمي المظاهرات.