عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة البريطاني جورج بليك أحد أبرز "جواسيس موسكو" خلال الحرب الباردة

Access to the comments محادثة
صورة للجاسوس البريطاني المزدوج جورج بليك في روسيا
صورة للجاسوس البريطاني المزدوج جورج بليك في روسيا   -   حقوق النشر  BORIS YURCHENKO/AP1992
حجم النص Aa Aa

توفي، الجمعة، العميل البريطاني المزدوج جورج بليك الذي أصبح جاسوسا لموسكو عن عمر يناهز 98 عاما بمقر إقامته بموسكو.

وانضم بليك الذي ولد في نوتردام الهولندية إلى جهاز المخابرات البريطانية في لندن بعدما لحق بأسرته هرباً من النازيين خلال الحرب العالمية الثانية. وخلال عمله أصبح بليك متخصصا في الشأن السوفياتي حيث تم إرساله في مهمة إلى كوريا.

وبحلول عام 1953 بدأ بليك بتسريب معلومات سرية إلى جهاز المخابرات السوفياتية آنذاك (كي جي بي)، حيث كشف للسوفيات عن وجود نفق سري في برلين تستخدمه الاستخبارات البريطانية والأمريكية للتجسس على القوات السوفياتية.

كشف بليك من قبل الأجهزة البريطانية عام 1961 عن طريق عميل بولندي مزدوج وقبض عليه بعد عودته من مهمة في لبنان، ثم حكم عليه بالسجن 42 عاماً غير أنه تمكن من الهروب بعد مضي 5 سنوات وتقدم بطلب لجوء في العاصمة موسكو.

وأصدر بليك الذي بات يعد خائنا في نظر بريطانيا وبطلا في نظر الإتحاد السوفياتي سابقا مذكرات له عام 1990 باسم "حياة جاسوس".

وبمناسبة عيد ميلاد بليك التسعين أصدر جهاز الإستخبارات الروسي بيان تهنئة بعنوان "عيد ميلاد أسطورة" جاء فيه "جورج بليك عميل سري ومناهض للفاشية ساهم بشكل كبير في أمن بلدنا" كما تلقى بليك العديد من الأوسمة خلال حياته بالاتحاد السوفياتي السابق نظير خدماته.