عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جزائري يلجأ لبرنامج إذاعي فرنسي للحصول على تعويض تذاكر سفر على متن الجوية الجزائرية ألغي بسبب كورونا

أمام مكتب شركة الخطوط الجوية الجزائرية، في شارع الأوبرا في باريس، الخميس 24 يوليو 2014
أمام مكتب شركة الخطوط الجوية الجزائرية، في شارع الأوبرا في باريس، الخميس 24 يوليو 2014   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

طلب أحد المسافرين الجزائريين المساعدة من مذيع فرنسي شهير متخصص في برامج النزاعات على أمواج إحدى الإذاعات الفرنسية، من أجل الحصول على تعويض عن تذاكر رحلة على متن الخطوط الجوية الجزائرية، اقتناها في أبريل- نيسان الماضي.

وكان من المقرر أن يسافر "كريم" إلى الجزائر مع أسرته، حيث اشترى تذاكر الطائرة عبر الإنترنت، وكان مجموعها 5 تذاكر، بمبلغ قدره 1388.75 يورو. لكن، وبسبب وباء فيروس كورونا، تم إلغاء رحلته.

منذ ذلك الحين، استنفد كريم كل جهده من أجل استرداد ماله أو من أجل الحصول على تعويض بسيط على الأقل. ووفقًا لما ذكرته إذاعة (RTL) الجمعة، تلقى كريم في 23 أبريل/ نيسان، رسالة على بريده الإلكتروني من وكالة السفر الخاصة به تخبره أنه سيحصل على إشعار ائتمان بالمبلغ نفسه لاستخدامه على موقع شركة الطيران قبل 31 مايو- أيار المقبل. لكن بعد ثلاثة أشهر، تلقى الأخير بريدًا إلكترونيًا آخر من الشركة، تبلغه بإغلاق ملفه، كما يضيف المصدر نفسه.

في مواجهة هذا الوضع، طلب كريم المساعدة من المذيع جوليان كوربيه وكافة طاقم فريق برنامج ( يمكن أن تواجه نفس الموقف - Ça peut vous arriver)، محاولة منه للحصول على تعويض عن تذاكره.

في فرنسا، يسمح القانون لوكلاء السفر أن يقدموا لعملائهم، لفترة محددة بدقة ومحدودة الفترة الزمنية، تعويضا في شكل عرض خدمة مطابقة أو معادلة أو عن طريق ائتمان صالح على مدى ثمانية عشر شهرا.

viber

المفاوضات التي كان مصدرها هذا البرنامج الإذاعي تكللت بالنجاح، بعد أن اتصلت وكالة الأسفار بمفاوض البرنامج لإبلاغه بأنها ستمنح "كريم" إشعارًا ائتمانيًا، بما أن شركة الخطوط الجوية الجزائرية تأخرت في تعويض زبونها.