عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لأول مرة في تاريخ السلطنة.. ذي يزن بن هيثم آل سعيد وليّا للعهد في عُمان

بقلم:  Euronews
هيثم بن طارق آل سعيد
هيثم بن طارق آل سعيد   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

ابتداء من اليوم ولأول مرة في تاريخ السلطنة، أصبح لعُمان وليٌّ للعهد..

أصدرت سلطنة عمان الثلاثاء نص "النظام الأساسي للدولة" الذي تضمن تعديلات على آلية انتقال الحكم تنص على أن ولاية الحكم تنتقل "من السلطان إلى أكبر أبنائه سنا"، ما يجعل أكبر أبناء السلطان هيثم بن طارق 65 عاما، وليا للعهد.

وكان السلطان الذي خلف قابوس بن سعيد في 2020، قد أصدر مرسوما الاثنين قضى بوضع آلية محددة لانتقال ولاية الحكم في السلطنة ولتعيين ولي عهد للمرة الأولى في تاريخ البلاد، وذلك بعد مرور عام على توليه مقاليد الحكم في السلطنة.

ويشغل وليّ العهد الجديد ويدعى ذي يزن بن هيثم آل سعيد منصب وزير الثقافة والشباب والرياضة في حكومة السلطنة.

وبحسب المادة الخامسة من القانون الأساسي للدولة: إذا توفي النجل الأكبر للسلطان قبل توليه العرش فإن ولاية العهد تنتقل إلى أكبر أبنائه حتى لو كان له أشقاء. أما إذا لم يكن له ولد فإن الحكم ينتقل لأكبر أشقائه سنّا. وبحسب مادة أخرى في القانون الأساسي ففي حالة تعذر ممارسة السلطان لمهامه، فإن ولي العهد هو الذي يضطلع بمسؤولياته.

وقد حرص السلطان الجديد فور تسلمه الحكم بعد رحيل ابن عمه السلطان قابوس في يناير كانون الثاني من العام الماضي على انتهاج سياسة خارجية محايدة كالتي اتبعها سلفه لكنه أحدث تغييرات في الشؤون الداخلية.

وفي حالة شغور الحكم، كان الدستور العماني في الماضي ينص على ضرورة أن تختار العائلة المالكة خلفا للسلطان خلال ثلاثة أيام وإذا حدث خلاف بهذا الشأن فإن الذي يتولى الحكم هو الشخص الذي يكون السلطان الراحل قد اختاره وذكر اسمه في رسالته إلى العائلة المالكة.

وعلى السلطان أن يكون عضوا في العائلة المالكة ومسلم الديانة وراشدا عاقلا وابنا شرعيا لأبوين مسلمين.

وكان السلطان الراحل قابوس بن سعيد، قد تولى الحكم مدة نصف قرن وقد وصل إلى السلطة بواسطة انقلاب ضد والده في يوليو تموز من عام 1970 ولم يعين خلفا له نظرا لأنه لم يكن لديه أشقاء ولا أولاد.