عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كيف يمكن للكشف عن السجلات الضريبية أن يدين ترامب؟

Access to the comments محادثة
دونالد ترامب
دونالد ترامب   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

بعد أكثر من عام ونصف من المحاولات، نجحت مساعي مدعي مانهاتن سايرس آر. فانس جونيور في استخلاص قرار من المحكمة العليا الأمريكية لا يمنع تسليم السجلات المالية للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في إطار التحقيق الدائر حول عائداته الضريبية.

ولكن ماذا سيعني هذا للتحقيق وكيف سيساعد الديمقراطيين الآملين في إدانة ترامب بتهم الفساد المالي؟

يقول مدعون سابقون لوكالة أسوشيتد برس الأمريكية إن تلك السجلات ستحدد إذا ما كان ترامب قد كذب على كل من مسؤولي الضرائب أو المقرضين أو كلاهما أم لا، وهو ما سيلعب الدور الرئيسي في إدانته من عدمها.

وطبقاً لدانكن ليفين، المدعي الفدرالي السابق، "يبحث المدعون تناقضات في السجلات. على سبيل المثال، إذا ما كان ترامب قد أخبر مصلحة الضرائب أنه مفلس بينما قال لمقرضيه إنه ثري. هذا النوع من التناقض الذي يمكّن المدعين من بناء قضية حوله".

ويضيف: "هذه الوثائق جزء مهم جداً من الأحجية".

ويبقى أن يظهر إذا ما كانت تلك الوثائق قد تدين ترامب أم لا وخاصة في ظل نفي الرئيس السابق المستمر لخرقه أيه قوانين. ولطالما قال ترامب إن الديمقراطيين يسعون للنيل منه لأسباب سياسية بحتة.

أكثر من مجرد عائدات

بذل ترامب جهوداً غير عادية للحفاظ على سرية إقراراته الضريبية الفدرالية من الظهور علناً، لكن هذه ليست فقط القيمة الوحيدة لتلك الوثائق.

ومن المفرتض أن يسلم محاسبو ترامب النسخ النهائية من تلك الإقرارات، بالإضافة إلى نسخ مسودة منها و أي وجميع بيانات الوضع المالي والبيانات السنوية والتقارير المالية الدورية وتقارير مراجعي الحسابات المستقلين التي تمتلكها شركته للحسابات.

ويقول آدم سيترون، المدعي العام السابق، إن ذلك يمكن أن يمنح المدعين "كتاباً مفتوحاً" حول الشؤون المالية الداخلية والخاصة جدا لترامب.

قد يكون فحص تلك المستندات الأخرى أمراً أساسياً لتحديد ما إذا كان ترامب أو شركاته قد أعطوا السلطات الضريبية معلومات مختلفة عن تلك التي قدموها للمسؤولين الآخرين مثل البنوك وشركاء الأعمال.

ويحقق مكتب المدعي العام في بعض الترتيبات التي اتخذها ترامب لخفض قيمة فاتورته الضريبية، كتبرعه بممتلكات عقارية في كل من نيويورك وكاليفورنيا للحصول على إجازات ضريبية.

ويسعى المدعون لاستكشاف إذا ما كان ترامب قد بالغ في تقييم مساحة وقيمة تلك العقارات للحصول على إجازات ضريبية أكبر.كذلك يحقق المدعون إذا ما كان ترامب قد بالغ في تقييم ثرواته بالمستندات التي استخجمها لاقتراض الأموال من البنوك وشركات التأمين.

viber